الرئيسية / اخبار وتقارير / وفد الصليب الأحمر في سجن بئر أحمد بحثاً عن أسرى حوثيين

وفد الصليب الأحمر في سجن بئر أحمد بحثاً عن أسرى حوثيين

مأرب اليوم-عدن:

قالت مصادر في عدن أن وفداً تابعاً للصليب الأحمر زار قبل أسبوع سجن بئر أحمد بعدن


وعن غرض الزيارة أشار المصدر إلى أن الوفد قام بتسجيل أسماء الحوثيين والبالغ عددهم 64 أسيراً؛ تمهيداً للإفراج عنهم ضمن إتفاق السويد، والذي يقضي بتبادل الأسرى والمعتقلين بين الشرعية اليمنية ومسلحي الحوثي.
وفيما يخص المعتقلين والمخفيين قسرياً في سجون سرية من أبناء الجنوب، أكد مصدر أن ملف المعتقلين الذي جرى الحديث عنه في السويد لا يشملهم، رغم تأكيد منظمات حقوقية على أهمية ملف المخفيين قسرياً في سجون سرية في عدن والمكلا.

وكشف مصدر حقوقي عن وجود ما أكثر من 150 معتقل داخل سجن بئر أحمد، منهم 62 معتقل بدون ملفات، ولم يتم التحقيق معهم منذ ما يقارب العامين بينهم أربعة معتقلين تجاوزت أعمارهم ال60 عاماً، وأكد المصدر أن أربعة معتقلين أصبحوا مختلين عقلياً بسبب التعذيب، فيما 19 معتقل قررت النيابة الإفراج عنهم ولم يتم الإفراج عنهم منذ 6 أشهر، إضافة إلى 64 أسير حوثي.
وفي سياق آخر نظمت أسرة رجل الأعمال عوض عبد الحبيب وقفة احتجاجية سلمية صباح يوم الأحد في جولة كالتكس بمديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن، للمطالبة بالإفراج عنه ونجله غسان المخفيين قسراً لدى دولة الإمارات.
 

 
وطالبت الأسرة رئيس الحكومة معين عبدالملك ووزير الداخلية أحمد الميسري بالتدخل العاجل لحلحلة القضية، وإلزام الإمارات بالإفراج عن عوض عبدالحبيب (70 عاماً).
 
من جهة، أكد محامي الأسرة محمد عمراوي إن عملية اخفاء الناس بالطريقة القسرية دون ادانتهم وتقديمهم للمحاكمة دليل على عدم وجود دولة.
وأشار إلى إن الدستور اليمني يطالب بتقديم المواطن خلال 24 ساعة، في الوقت الذي تمتلك فيها صلاحيات الاحتجاز خلال مدة اقصاها سبعة أيام.
 
وعبدالحبيب هو مالك لمصنع الإسفنج بعدن إلى جانب استثمارات أخرى، داهمت قوات الحزام الأمني منزله واقتادته إلى جهة مجهولة مع نجليه، قبل أن تفرج عن نجله علي، فيما بقي مع نجله غسان مخفيان في معسكر التحالف العربي بالبريقة.

اترك تعليقاً