الرئيسية / اخبار وتقارير / القربي لصحيفة “الاهرام”:غياب صالح أثر سلباً على المشهد اليمني .. أدرك الزعيم عدم ألتزام المليشيات بالاتفاقات فأعلن الانتفاضة..نعترف بهادي كرئيس دولة فقط《تفاصيل كاملة》

القربي لصحيفة “الاهرام”:غياب صالح أثر سلباً على المشهد اليمني .. أدرك الزعيم عدم ألتزام المليشيات بالاتفاقات فأعلن الانتفاضة..نعترف بهادي كرئيس دولة فقط《تفاصيل كاملة》

مأرب اليوم-القاهرة-خاص/

نشرت صحيفة الاهرام المصريه حوار حصري مع الامين العام المساعد وزير الخارجية الاسبق الدكتور ابوبكر القربي حول عدد من القضايا المتخصصه بالشأن اليمني وقام محرر مأرب اليوم بأستخلاص اهم النقاط في الحوار


حيث قال القربي ان مشاورات السويد لم ترقى الى مستوى تطلعات اليمنيين ولكن وشكلات فاصلاً مهماً في تحديد النيات الحسنة لطرفي الازمة ولاشك ان نجاح هذه المشاورات  بشأنه ان يعمق الثقة المتبادلة مما يحقق الحل الشامل للأزمة  في اليمن ،بمشاركة  جميع القواى السياسية التي تشكل جزأ اساسي في المكونات السياسية في المشهد اليمني متمنياً صدق النوايا لتنفيذ اتفاق استكهولم والا يعمل اصحاب الاجنده سوى دولا او جماعات او افراد على افشال هذة الخطوة .

امام عن الحسم العسكري فقال القربي
لاشك ان على مدى اربعة اعوام وعدم قدرة اي طرف الخسم العسكري يكون هناك الخيار الوحيد هو الحل السياسي

ومن جانب اخر عن مشاركة الحوثيين قال القربي
ثمة قاعده اساسية في اليمن توكد ان الحلول السياسيه تشمل جميع الاطراف دون أقصاء او تهميش ولكن المهم ان تحظى الاطراف بحجمها الطبيعية وليس بما تمتلكة من أسلحة ومليشيات ومعدات  عسكرية

واضاف ان الاحزاب السياسيه المدني وفي مقدمتها المؤتمر توكد ان الحل السياسي مرهون بنزع السلاح من جميع المليشيات والجماعات وادعوا لنزع شامل لاسلحة الحوثية وليس السلاح الثقيل والمتوسط .

وشدد في حواره “انه لايمكن القبول بتجربة حزب الله في اليمن وبأي وضعية متميرة الجماعات الحوثيه “

واتوقف المحاور عند ذكر الزعيم الراحل علي عبدالله صالح

قال القربي ” ان اهم تغيير حدث هو غياب الرئيس صالح نفسه ،لان الكثير  ادركوا بعد استشهاده انه يمتلك القدره على أيجاد حلاً وذلك لخبرته وعلاقته مع مختلف الاطراف حيث ان يمارس مسيرة الحل بالبرجماتيه ووالمنطقيه في آن واحد  التي تدفع الاطراف الاخرى لتقديم التنازلات لحقن دماء اليمنيين مستشهداً باحداث ٢٠١١ التي كان قادر على التصدي العسكري ضد المتحركين ضدة ولكنه أختبار الحل السلمي وقبل بالمبادرة الخليجية

واضاف هناك ادعائات كان يروج لها بامتلاك علي عبدالله صالح قوات الحرس الجمهوري وقبائل طوق صنعاء ولكن أحداث ٢ديسمبر كشفت زيف الادعاءات هذه
 
وعن سبب اعلان الزعيم انتفاضة ٢ديسمبر قال القربي “توصل الرئيس صالح الى اتفاق بتسكيل مجلس سياسي  كخطوة لاستعادة مؤسسات الدولة وتفعليل مجلس النواب ولكن ادرك ان هذه الجماعات لا تلتزم باي اتفاقات فأعلان  انتفاضة ٢ديسمبر  وفك اي ارتباط بالجماعة الحوثه

وعند سؤال المحاور القربي عن مؤقف المؤتمر من شرعية هادي

قال لقد اعلنا من غير مناسبة اعترافنا في المؤتمر الشعبي العام  بقيادة الرئيس هادي كرئيس شرعي ودستوري للدوله ، وحتى وأن كنا نختلف معة ببعض المواقف والسياسات وهو مانسعى الى تجاوزه في المرحلة الراهنة ،

اضف رد