أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وتقارير / تحت مبرر أسطوانة غاز المليشيات تسعى لرصد “السادة”وتشكيل فريق استخباراتي في الحارات بصنعاء《تفاصيل خطيرة》

تحت مبرر أسطوانة غاز المليشيات تسعى لرصد “السادة”وتشكيل فريق استخباراتي في الحارات بصنعاء《تفاصيل خطيرة》

مأرب اليوم-صنعاء:

فرضت مليشيا الحوثي ، على السكان في أمانة العاصمة تسجيل كافة بياناتهم لدى عقال الحارات مقابل تسليمهم أسطوانة غاز مرة في الشهر.

وقال مصدر محلي ، إن عقال الحارات قاموا بتوزيع استمارات على المواطنين القاطنين في حاراتهم، توجب عليهم كتابة كافة البيانات المطلوبة منهم فيها، مقابل الحصول على أسطوانة غاز مرة بالشهر بالسعر الرسمي والذي يتراوح بين 2800 إلى 3500 ريال يمني.

واوضح المصدر أن تلك الاستمارات، استخباراتية أكثر من كونها استمارات تعريفية عادية، مشيراً إلى أن الغرض من إجبار السكان على كتابة كافة البيانات المطلوبة في الاستمارات تكشف العمل الاستخباراتي الذي لجأت إليه المليشيا مقابل منحها للمواطن أسطوانة غاز.

ويطلب من السكان كتابة الاسم الرباعي مع اللقب في تلك الاستمارة بالإضافة إلى عدد أفراد الاسرة ورقم الهوية (البطاقة الشخصية) ورقم الهاتف وجهة العمل ونوع السكن هل مؤجر أم مستأجر.

وأضاف المصدر أن المليشيا لجأت إلى تلك الطريقة لتتمكن من معرفة السكان واعتقال المطلوبين لها على خلفية معارضتهم لسياسيتها ولم تتمكن من القبض عليهم.

وأشار المصدر أن المليشيا فرضت الاستمارات على السكان لعلمها بحاجتهم الشديدة لمادة الغاز المنزلي والذي تحتكره المليشيا وتبيعه في السوق السوداء لصالحها الخاص.

وأكد المصدر ان المليشيات تسعى الى حصر الحارات والمناطق ومعرفة اتباعهم من مايمسى السادة لتشكيل فريق استخباراتي من الحارات يوافيهم بجميع المعلومات عن تحركات ابناء الحاره وكذلك حصر الاطراف المعادية في كشوفات ترفع بشكل سري حيث ينظم المليشيات لقائات مع مشرف الحارات في منازل بصنعاء وتعيينهم كمراقبين على المساجد وتخصيص مايمسى مسؤل ثقافي يعمل على استقطاب الشباب لتدريسهم ملازم الهالك حسين الحوثي .

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *