أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وتقارير / عاجل…تهديد إيراني جديد بـ”جعل الخليج أحمر” وضرب مفاعل ديمونا

عاجل…تهديد إيراني جديد بـ”جعل الخليج أحمر” وضرب مفاعل ديمونا

مأرب اليوم/شؤون دولية:

ازدادت العقوبات الأميركية ضد إيران، ومقابلها ارتفعت وتيرة التهديدات الإيرانية ليس ضد الولايات المتحدة الأميركية فحسب بل ضد حلفاء واشنطن أيضاً.

يبدو أن التهديد بإغلاق مضيق هرمز ومنع دول المنطقة من تصدير النفط لم يفِ بالغرض، حيث كشف إمام جمعة طهران المؤقت، محمد علي موحدي كرماني، عن حزمة جديدة من التهديدات تتناسب مع آخر حزم العقوبات الأميركية، فتحدث عن “تحويل لون (مياه) الخليج من الأزرق إلى الأحمر، وحرث الأرض في إسرائيل بضرب مفاعل ديمونا النووي”، في إشارة إلى الدمار الذي تتوعد طهران بإحداثه.

وتحدث إمام جمعة طهران عن “قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية” المبنية على “الأخلاق والإنسانية”، وقارنها بقوة الولايات المتحدة المبنية على “الوحشية والفظاعة”، على حد تعبيره.

وخاطب موحدي كرماني الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقول: “إيران سوف تستمر في تخصيب اليورانيوم لأغراض الطاقة الكهربائية والعلوم وليس لإنتاج قنبلة نووية، لأن إيران تعتبر صنع السلاح النووي غير شرعي، وإنها ليست بحاجة له”.

وفي الوقت نفسه هدد إمام جمعة طهران إسرائيل قائلاً: “إذا أرادت إيران أن تهاجم إسرائيل يكفي لها أن تستهدف مفاعل ديمونا النووي بالصواريخ، هذا كفيل بأن هذا النظام الذي يمتلك 200 رأس نووية أن يحرث بها أرضه عدة مرات”.

وتحدث عن إجراء آخر تتخذه إيران رداً على عدم وفاء الغرب بعهوده وفقاً للاتفاق النووي حسب وصفه فقال: “في السابع من يوليو سنخصب اليورانيوم بالحجم والنسبة والمقادير التي نراها ضرورية”.

وبخصوص الوضع في الخليج ـ حيث تهدد إيران منذ بضعة عقود بإغلاقه من خلال مضيق هرمز ـ لجأ إمام جمعة طهران إلى تهديد مختلف هذه المرة فقال: “إذا أراد الأميركيون وأعداء الجمهورية الإسلامية أن يجعلوا لون الخليج الأزرق أحمر، فليهجموا على إيران ليروا تداعيات ذلك”.

في الوقت نفسه، تحدث عن الوضع المعيشي الصعب في إيران، فخاطب المسؤولين قائلاً: “قد يعاني الشعب من الصعاب والآلام والمصائب لذا ينبغي على المسؤولين أن يهتموا بهم وأن يستمعوا لهم”.

وفي حين دعا حكومة حسن روحاني لإيجاد حل للوضع الاقتصادي والغلاء، اعترف بأن الطبقات الفقيرة في إيران تعاني بشدة فقال: “إن المستضعفين يكابدون، وأن السكين قطعت لحمهم وبلغ العظام وقد تقطع رقابهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *