الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / موسكو تطالب ”تويتر“ بإلغاء ”حظر“ صفحة السفارة الروسية في سوريا‎‎ فورًا

موسكو تطالب ”تويتر“ بإلغاء ”حظر“ صفحة السفارة الروسية في سوريا‎‎ فورًا

طالبت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء، موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ الشهير برفع الحظر الذي فرضه على حساب السفارة الروسية في سورياعلى وجه السرعة.

وأوضحت الخارجية الروسية، أن موقع تويتر أقدم على حظر صفحة السفارة الروسية في دمشق، دون تقديم أي توضيحات بهذا الشأن، مضيفة أن موسكو تعتبر هذا الإجراء ”رقابة وانتهاكًا لحرية التعبير“، وطالبت برفع الحظر فورًا.

وكانت سفارة روسيا لدى جنوب أفريقيًا قد قالت من جانبها في بيان، إن ”تويتر“ حجبت حساب السفارة في دمشق بعد أن نشرت هذه الأخيرة، نقلًا عن وزارة الدفاع الروسية، مادة تنتقد نشاطات منظمة ”الخوذ البيضاء“ في سوريا.

وأضافت السفارة في تعليق ساخر أن ”شرطة الأفكار وصلت إلى المكان“، ردًا على الإجراء الذي أقدم عليه الموقع الشهير.

ووفقًا للمعلومات المتوفرة، فإن سبب الحظر، هو نشر حساب السفارة الروسية في سوريا تقريرًا يهاجم فيه منظمة الخوذ البيضاء التي تعمل ضمن مناطق سيطرة المعارضة السورية المسلحة في شمال غرب سوريا، خاصة في إدلب.

ونقل التقرير عن رئيس إدارة العمليات العامة بهيئة أركان الجيش الروسي، الجنرال سيرغي رودسكوي، قوله إن منظمة ”الخوذ البيضاء“ تنشر معلومات كاذبة من محافظة إدلب السورية.

وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن ”الخوذ البيضاء“ صورت شريط فيديو من شأنه أن يدعم ادعاءات بأن الطيران الروسي يستهدف منشآت مدنية في إدلب.

وأضاف رودسكوي إن ”الخوذ البيضاء“ تخدم بذلك من وصفهم بالإرهابيين المتهمين بتشويه الحقائق حول عمل العسكريين الروس في المنطقة.

وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت أمس الثلاثاء، روسيا بدعم التصعيد العسكري من قبل الجيش السوري، ما أسفر عن مقتل مدنيين في أرياف إدلب وحماة.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق شؤون الإغاثة الطارئة ”مارك لوكوك“، في إفادة أمام مجلس الأمن الدولي حول الأزمة السورية ”منذ أكثر من 90 يومًا، رأينا كيف أدى القصف من قبل الحكومة السورية، وبدعم من روسيا، إلي وقوع مذبحة في منطقة خفض التصعيد بإدلب في 26 تموز/يوليو“.

وأشار لوكوك إلى أن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان أحصى مقتل ما لا يقل عن 450 مدنيًا منذ أواخر نيسان/أبريل، بمن في ذلك أكثر من 100 قتيل خلال الأسبوعين الماضيين فقط.

اضف رد