الرئيسية / اخبار وتقارير / مليشيات الحوثي تعيد جمركة البضائع في سبعة منافذ مستحدثة

مليشيات الحوثي تعيد جمركة البضائع في سبعة منافذ مستحدثة

تواصل ميليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من إيران فرض جبايات غير قانونية من خلال اعادة جمركة البضائع في سبعة ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺟﻤﺮﻛﻴﺔ على ﻣﺪﺍﺧﻞ عدة ﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺕ تقع تحت سيطرتها بالرغم من جمركة البضائع في المنافذ البحرية والبرية اليمنية.

واكدت مصادر مطلعة ان مليشيا الحوثي تتحصل مئات المليارات في سبعة منافذ جمركية مستحدثة هي
منفذ عفار في البيضاء ، وميتم في إب قعطبة، وسفيان في عمران ، ومنفذ في ذمار ، واخر في قلب مدينة عمران ، وفي صنعاء (رقابة صنعاء) ، وفي الحديدة ، وفي شوابة أرحب – الجوف.

واوضحت المصادر ان اكثر من مائة قاطرة محملة بالمواد الغذائية والاستهلاكية والملابس والنفط تمر من نقطة مستحدثة كجمرك في خط ارحب الجوف

ويتحصل عناصر المليشيات من اغلب الناقلات التي تمر عبر نقاطهم الجمركية المستحدثة جبايات غير قانونية تتراوح بين مليون إلى مليوني ريال حسب نوع البضائع التي تحملها الناقلات.

وبحسب المصادر التي تعمل في احد منافذ الحوثيين ان متوسط الدخل اليومي لمنفذ واحد من تلك المنافذ المستحدثة لايقل عن مائة مليون ريال.

وتتم الإجراءات الحوثية غير القانونية رغم تعرض هذه الناقلات للإجراءات الجمركية في المحافظات المحررة بالمنافذ الرئيسية البرية والبحرية، سواء في موانئ ميناء عدن، والمكلا، أو في منفذ الوديعة على الحدود اليمنية السعودية، ومنفذ شحن الحدودي مع سلطة عُمان.

ولفتت المصادر ان هذه الاجراءات التعسفية تسببت في مضاعفة معاناة ﻭﺗﺠﻮﻳﻊ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﻴﻦ الذين يتحملون الجبايات الجمركية الحوثية غير القانونية على شكل زيادات سعرية في قيمة ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ السلع والبضائع ﺍﻟﻰ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺿﻌﺎﻑ اسعارها المستحقة.

واشارت المصادر الى ان هذه المبالغ الباهضة التي تصادرها المليشيات الحوثية بغير حق تؤسس لها امبراطورية مالية كبرى لتمويل حربها العبثية وتضخيم ارصدة قياداتها ومشرفيها.

اضف رد