الرئيسية / اخبار وتقارير / الدوحة تردّ على بيان السعودية حول ”أزمة قطر“

الدوحة تردّ على بيان السعودية حول ”أزمة قطر“

أصدرت الخارجية القطرية، مساء اليوم الإثنين، بيانًا قالت إنه للرد على بيان نظيرتها السعودية حول أزمة قطر قبل يومين.

وزعم بيان الدوحة أن بيان الخارجية السعودية لا يستند إلى وقائع، نافيًا صحة ما ورد فيه من الإجراءات التي أشارت المملكة إلى اتخاذها منذ مقاطعة الدول العربية للدوحة.

وقال بيان قطر: إن ”السعودية استهدفت دولة قطر وشعبها على حد سواء، ومنها إغلاق المعبر البري الوحيد لدولة قطر، وإغلاق المعابر الجوية والبحرية، وطرد جميع القطريين من الأراضي السعودية“، حسب تعبير البيان.

وادعت قطر في بيانها أنها ”سجلت عددًا من حالات الإخفاء القسري لمواطنين قطريين في المملكة، ومنها حادثة الإخفاء القسري الأخيرة بحق مواطن قطري وابنه“.

وحاول البيان الدفاع عن تورّط قطر بالإرهاب بتكرار أن ”دولة قطر تستضيف التحالف العالمي ضد داعش، كما أنها عضو مؤسس لمركز مكافحة تمويل الإرهاب، والذي أنشئ في الرياض في مايو 2017“.

واستعرض البيان محاولة قطر دفع تهمة الإرهاب عنها ”بدعوة المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة في سبتمبر 2017 إلى إرسال وفد تقني للدوحة، وتعاونها مع هذا الوفد على أمل التوصل إلى الحقائق“.

واتهم البيان القطري السعودية بـ“خرق القانون الدولي وممارسة التجاوزات ضد دولة قطر بشكل مستمر“، ونفى ما جاء في بيان المملكة الذي ذكر أن التعاطف مع قطر غير مجرم.

وأعاد البيان رفض الدوحة لمطالب الرباعي العربي: السعودية والإمارات والبحرين ومصر، واصفًا إياها بأنها ”غير منطقية ولا يمكن تطبيقها“، وبأنها ”انتهاك صارخ لحق حرية التعبير، ومخالفة واضحة للقانون الدولي الذي يحمي حرية التعبير، وفق زعم الخارجية القطرية.

ودعت قطر السعودية في ختام البيان إلى تقديم ما سمّته ”ادعاءاتها“ وأدلتها إلى الهيئات الدولية المستقلة، والتعاون مع جهود الوساطة الكويتية المستمرة للتوصل إلى نهاية لهذه الأزمة.

وكانت السعودية قد أصدرت، السبت الماضي، بيانًا كشفت فيه الجهود والإجراءات الإنسانية التي اتخذتها منذ بداية الأزمة القطرية، في حزيران/ يونيو 2017، مشيرة إلى التزامها بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية في هذا الصدد.

اترك تعليقاً