الرئيسية / أخبار مأرب / مأرب تستقبل المئات من الإصلاحيين المنسحبين من الحدود وقيادي بالحزب يقول: تحرير تعز يبدأ من عدن

مأرب تستقبل المئات من الإصلاحيين المنسحبين من الحدود وقيادي بالحزب يقول: تحرير تعز يبدأ من عدن

مأرب اليوم/أخبار مأرب:

أقيم في محافظة مأرب الإثنين حفل استقبال للمقاتلين التابعين لحزب التجمع اليمني للإصلاح بعد انسحابهم من جبهات الحد الجنوبي للسعودية حيث كانوا يقاتلون دفاعاً عن الأراضي السعودية بوجه القوات اليمنية التابعة لسلطة صنعاء.

ونقلت وسائل إعلام جنوبية إن مئات من المقاتلين من أبناء محافظتي تعز وإب وصلوا محافظة مأرب بعد أن تمكنوا من الانسحاب من جبهات عسير ونجران وجيزان جنوب السعودية، وأنه جرى تنظيم حفل لاستقبال العائدين، وأن عودتهم تعرضت لمضايقات من قبل القوات السعودية قبل أن يتمكنوا من الفرار منها.

وكان القيادي بحزب الإصلاح حمود سعيد المخلافي قد دعا المقاتلين من أبناء محافظتي تعز وإب المدافعين عن الحدود السعودية الجنوبية للانسحاب من تلك الجبهات بالكامل والعودة إلى اليمن للدفاع عن محافظة تعز واستكمال “تحريرها” حسب وصفه.

ويبدو أن الحزب ينوي إرسال هؤلاء المقاتلين بالإضافة إلى إرسال من سينسحبون لاحقاً من جبهات الحدود، إلى المحافظات الجنوبية في كل من شبوة وأبين ومنها إلى عدن، وهو ما أكد عليه القيادي العسكري بقوات هادي وهو أيضاً قيادي في حزب الإصلاح العقيد شوقي المخلافي، من خلال تصريحاته أمس والذي قال من تعز بأنه لا يمكن مواجهة “الحوثيين” دون تأمين ظهر من المقاتلين من “الغدر والخيانة” حسب وصفه.


وتوعد المخلافي – وهو شقيق حمود المخلافي – باجتياح مدينة عدن والسيطرة عليها خلال الأيام القادمة، وقال في تغريدات له على حسابه بتويتر إن الاحتفال بذكرى بثورة 26 سبتمبر سيكون في عدن، الأمر الذي اعتبر تهديداً واضحاً بنوايا الحزب بالتصعيد العسكري ضد الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات تحت غطاء “الشرعية”.

وخاطب المخلافي أنصار الشرعية والإصلاح بالقول “ثقوا بالله ثم بالحكومة الشرعية فإن صبر 6 سنوات بدأت نتائجه الآن”، مضيفاً إن “تحرير تعز يبدأ من عدن وليس من الحوبان، وتحرير صنعاء يبدأ من نهم وليس من الضالع … واللبيب من فهم”، مضيفاً إن “مواجهة الحوثيين تحتاج لتأمين الظهر من الغدر والخيانة والتفرغ لمشروع الجمهورية ضد الحوثيين في صنعاء ويجب تأمين مدينة عدن من المليشيات المسلحة”.

اترك تعليقاً