الرئيسية / اخبار وتقارير / الشيخ الحسن ابكر يخرج عن صمته ويتحدث عن عبث الاصلاح ويكشف عن القيادي المؤتمري الذي قاتل في الجوف حتي اخر لحظة

الشيخ الحسن ابكر يخرج عن صمته ويتحدث عن عبث الاصلاح ويكشف عن القيادي المؤتمري الذي قاتل في الجوف حتي اخر لحظة

اكد القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الجوف، الشيخ الحسن ابكر، أن آخر من انسحب من مركز محافظة الجوف مدينة الحزم، هو القيادي المؤتمري “ربيع الغانمي، في إشارة من الشيخ أبكر إلى أن قوات الإصلاح أول من انسحبت من عاصمة المحافظة ولم تواجه مليشيا الحوثي. في حين اعتبر مراقبون مقطع الفيديو الذي تم تداوله ويظهر في أبكر متحدثاً عن معارك الجوف الأخيرة، يؤكد أنه تم تسليم عاصمة المحافظة للحوثيين ولم تحدث مواجهات بين الحوثيين وقوات الجيش المحسوبة على حزب الإصلاح ولم يواجه إلاّ هذا القيادي المؤتمري.

وظهر الشيخ أبكر في المقطع المتداول وهو يقول: تابعت معركة الجوف متر متر، أخر من انسحب من وادي الحزم في الجوف بعد معركة دامية هو الشيخ المؤتمري ربيع الغانمي و20 من جماعته وقبائله. الذين تقاتلنا احنا وياه بمعارك دامية وقاتلناه في ثورتنا 2011.. لكن بعدما حصل الذي حصل جاء معنا في خندق واحد..

ومساء أمس نشر أبكر سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر قال في إحداها: “ما يزال في الأمر متسع، وما يزال هناك بصيص أمل ، إن نحن أسرعنا الخطى ، لنعيد موقع بلادنا إلى المكان الذي تستحقه ، وننحق لشعبنا كل ما يصبوا إليه من استقرار وتنمية ورفاهية ، فتحركوا ولا تسمحوا للخوف والجبن والخشية على المصالح الشخصية أن تسلبكم قراركم ووطنيتكم”.

وأضاف في أخرى: أناشدكم بالله أن تتوحدوا وأن ترفعوا صوتكم بشكل موحد لنقول جميعا: كفى عبثا، كفى فسادا، كفى استفرادا بالقرار دون استشارة أو مشورة من أحد ، وعلينا أن نسمع صوتنا لقيادتنا لعلها تراجع نفسها وتعالج الأوضاع المأساوية وتصحح الاختلالات لننجو جميعا من هذا المستنقع الآسن الذي دخلناه.