الرئيسية / اخبار وتقارير / محافظ شبوة الاخواني بن عديو يشعل نار الفتنة بين ابناء قبيلته

محافظ شبوة الاخواني بن عديو يشعل نار الفتنة بين ابناء قبيلته

مارب اليوم – حبان – خاص


تشهد مديرية حبان بمحافظة شبوة توتر قبلي بين مجموعتين من قبيلة لقموش على خلفية قرار اصدره محافظ شبوة المدعو محمد صالح بن عديو لغرض إشعال نار الحرابة والفتنة داخل القبيلة على الرغم انه ينتمي اليها .
وافاد مصدر قبلي ل(مأرب اليوم ) ان المحافظ بن عديو اصدر قرار كلف من خلاله صالح محمد أحمد الهبيلي ( القميشي ) محصلاً لضريبة القات في عتق وعزل المحصل السابق سالم علي البيضاء (القميشي )
وهو القرار الذي رفضه الاخير وتسبب في حدوث اشتباكات مسلحة بين جماعة تابعة للمحصل السابق وجماعة تابعة للمحصل المعين حديثا توقفت المواجهات بعد تدخل بعض الخيرين وإبرام هدنة لاربعة ايام .
المصدر اكد ان هناك دوافع ومقاصد خبيثة وراء اصدار المحافظ هذا القرار وخاصة ان ابن عديو ذاته وقبل تعينه في منصب المحافظ تدخل في حل نزاع سابق بين الشخصين والزام كلاهما بتبادل عهود الله ومواثيقه بان لايمس كل واحد منها عمل الآخر او يحل محله على ان سالم علي مقاول تحصيل صريبة القات في عتق وصالح الهبيلي محصل في مناطق الساحل ! وهي العهود الذي نكث بها على اساس النظرية الاخوانية (الغاية تبرر الوسيلة ! )
وحمل المصدر محافظ شبوة محمد صالح بن عديو مسئولية اي تداعيات لهذا القرار وتشعل نار الحرابة والفتنة بين ابناء القبيلة الواحدة .
ويرى مراقبون ان محافظ شبوة يستغل منصبه الرسمي للانتقام من الخصوم وتصفية الحسابات الشخصية والقبلية والحزبية مع الغير ، وهو ما يرتكب جرائم يعاقب عليها القانون الجزائي في البلاد تصل العقوبة الى العزل والسجن تتراوح مابين ٣ الى ١٠سنوات .