الرئيسية / اخبار وتقارير / خبير اقتصادي: لهذه الاسباب إنهارت عملتنا الوطنية (التفاصيل)

خبير اقتصادي: لهذه الاسباب إنهارت عملتنا الوطنية (التفاصيل)

مأرب اليوم

 

كشف خبير اقتصادي يمني، الاسباب التي تقف وار انهيار العملة الوطنية مقابل العملات الاجنبية والتي وصلت الى حدود غير مسبوقة.

وقال استاذ الاقتصاد بجامعة عدن د يوسف سعيد احمد ان هناك عدة عوامل تسببت في أزمة الريال اليمني منها توظيف واستخدام العملة هدفا من أهداف الحرب وأداة في الصراع من قبل أطراف الصراع، اضافة الى منع الحوثيين تداول الطبعة الجديدة في صنعاء 1000 – 500 بشكل تعسفي وبصورة غير قانونية وبسعر مختلف.

واشار د يوسف أحمد في حديث تحليلي حول أزمة الريال اليمني ان منع بيع الغاز المنزلي لمناطق سيطرة الحوثيين بالعملة من الطبعة القديمة كثمن لغاز مارب من ضمن الاسباب التي ادت إلى تدهور قيمة الريال اليمني .

ونوه ان حجب السيولة على المصارف بسبب منع التعامل بالشيكات ومنع المدخرين والبنوك من استخدام مدخراتهم كان من ضمن أسباب تدهور قيمة العملة اليمنية اضافة إلى إبقاء المعروض النقدي m1 بالكامل في التداول  لدى الافراد خارج البنوك لتوفير السيولة.

وانتقد استاذ الاقتصاد بجامعة عدن حجز الأصول النقدية الخاصة ببعض رجال الأعمال (خصوم سياسيين أو مسؤلين سابقين) لدى البنوك وشركات الصرافة مشيرا إلى ان انتشار الاشاعات بأن عملة جديدة قد طبعت في البنك المركزي في طريقها للتداول ساهمت ايضا في تدهور قيمة الريال.

 

ومن ضمن الاسباب التي سردها يوسف ارتفاع الطلب على الدولار لمواجهة استيراد النفط يعتبر سببا رئيسيا باعتبارات قيمته وارتفاع نسبته في الاستيراد، وليس بسبب تعويمه وكذلك غياب المنافسة الشريفة والعادلة؛ وغياب الشفافية، الرقابة، والاشراف الحكومي الفعال، بالتوازي مع ارتفاع منسوب الفساد.

إضافة الى استمرار المضاربة على الدولار في ظل غياب الاشراف الفعال من المركزي كافيا لوحدة لإلغاء أثر قراره بدعم استيراد الغذاء.

اترك تعليقاً