أعلان رفع الجاهزية للقوات المشتركة لتحرير بقية المديريات وفي مقدمتها زبيد.

مأرب اليوم

 

رفعت المقاومة المشتركة بكافة تشكيلاتها (ألوية حراس الجمهورية، وألوية العمالقة، والألوية التهامية) جاهزيتها لمواصلة تحرير بقية المديريات، وفي مقدمتها زبيد وصولاً إلى مدينة الحديدة.

وأكد مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية “حراس الجمهورية”، أن المقاومة المشتركة واصلت تعزيزاتها إلى خطوط المواجهة بمديرية زبيد استعداداً لساعة الصفر، كما واصلت ملاحقة بقايا جيوب المليشيات الحوثية في مزارع التحيتا موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

وبالتزامن، تكبدت المليشيات الحوثية، الجمعة 27 يوليو/تموز 2018، خسائر فادحة، وتم تدمير غرفة عمليات ومراكز سيطرة بغارات لطيران التحالف العربي، فيما رفعت المقاومة المشتركة جاهزيتها لإطلاق عمليات عسكرية واسعة بعد فشل مساعي المبعوث الأممي في إقناع تلك المليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً بالانسحاب سلمياً من مدينة وميناء الحديدة.

وقال المصدر، إن طيران التحالف العربي باغت المليشيات الحوثية بسلسلة غارات مركزة على عدة مواقع ومخابئ في مدينة ومديريات طوق الحديدة، مؤكداً مصرع وجرح العشرات من مسلحيها وتدمير غرفة العمليات في مقر الشرطة العسكرية سابقاً بمنطقة التحرير مدينة الحديدة.

ولفت المصدر في تصريح نقلته وكالة “2 ديسمبر”، إلى أن الغارات شملت مواقع وتحصينات مستحدثة في مديريات الدريهمي والزيدية وزبيد، بعد رصد دقيق لتحركات المليشيات الحوثية التي استغلت فترة المهلة الممنوحة للمبعوث الأممي في نقل مقاتلين وأسلحة إلى بعض مديريات الحديدة.

اترك تعليقاً