تفاصيل يرويها أحد أبناء وايلة حول الاشتباكات التي حدثت صباح اليوم بنقطة الفلج بمأرب بين أبناء وايلة وقوات الامن المركزي التابعة لأبو محمد

مـــــأرب اليـــــوم

 

شهدت محافظة مارب شرقي اليمن صباح اليوم الثلاثاء اشتباكاً عنيفاً بين أبناء قبيلة وايلة  و الامن المركزي التابع لأبو محمد في نقطة الفلج ، ما تسبب بمقتل ما لا يقل عن خمسة عشر فرداً من الطرفين .

وبحسب رواية مصدر مطلع في مارب لـ (مأرب اليوم) فقد أقبلت 3 سيارات  قادمين من “وايلة” في محافظة “صعدة”على متنها م 22 فرد على رأسهم الشيخ هادي بن شاجع، من قبيلة وايلة ، قادمين عبر طريق البيضاء، باتجاه مديرية “مأرب ”  للنظر في موضوع احد أبناء وائله تم احراق سيارته  ون نهب محتوياتها وقادمين الى مأرب للتخييم مع أبناء المديرية لمعرفة قصة أختفاء ابنهم .

وقال المصدر من أبناء وايلة قال أن ابناء القبيلة  لهم اكثر من ثلاثة ايام مخيمه في مديرية الحدباء  للمطالبة بأظهار أبنهم المفقود الذي اختطفته جماعة مسحله وأحرقة سيارتة ونهب محتوياتها حيث وسيارة نوع لكزز 2016.

وأوضح المصدر ل (مأرب اليوم) بأنهم وصلوا الى نقطة الفلج بعد ابلاغ العمليات العسكرية التابعه لمأرب  بقدومهم من اجل عدم اعتراضهم الا ان تم وصولهم الى الفلج وهناك  انتشار كثيف  للامن المركزي التابع لأبو محمد  و حصل مشادات كلامية وحصل الاشتباكات .

 

وأشار الى أن الاشتباكات تواصلت بين أبناء وايله وقوات الامن المركز حتى العصر  ، وقتل 12 من أبناء قبيلة وايلة ، وأصيب 8 بجروح كما جرح 6 من أفراد الامن المركزي ، ومدني .

 

اترك تعليقاً