الرئيسية / اخبار وتقارير / مليشيا الحوثي تختطف ٦٠فرد من أهالي قرية الخربة بذمار وتفرض حصاراً مطبقاً على المدينه

مليشيا الحوثي تختطف ٦٠فرد من أهالي قرية الخربة بذمار وتفرض حصاراً مطبقاً على المدينه

ذمار-مأرب اليوم:

اختطفت مليشيا الحوثي الإرهابية، العشرات من أبناء قرية الخربة بمديرية جهران التابعة لمحافظة ذمار، بعد يوم من اشتباكات مع الأهالي وفرضها حصاراً مطبقاً على القرية المذكورة.

وأكدت مصادر قبلية ل”مأرب اليوم”، أن مجاميع من مليشيا الحوثي اختطفت أكثر من 60 مواطناً من أهالي قرية الخربة بمديرية جهران، بعد أن فرضت حصاراً مطبقاً على قريتهم.

وأضافت المصادر أن المليشيات اعتقلت المواطنين كرهائن وزجت بهم في السجن المركزي بذمار، وتقوم بالتحقيق معهم في أسلوب استبدادي متبع كان ينتهجه النظام الإمامي الكهنوتي.

وأوضحت المصادر أن المليشيا مازالت تطارد الأهالي وتقوم باعتقال الداخل والخارج إلى قرية الخربة بالمديرية ذاتها.

ولفتت المصادر إلى أن محافظ المليشيا بذمار المدعو محمد حسين المقدشي، حضر إلى بيت الشيخ أحمد علي قاسم صلاح وألزمه بتسليم من من أسماهم بـ”المطلوبين والقتلة” ما لم سيتم إيداعه بدلهم، وحدد له مهلة 24 ساعة.

وكانت اندلعت اشتباكات، السبت، بين مسلحين قبليين من أهالي قرية الخربة بجهران وعناصر مليشيا الحوثي عقب محاولة الأخيرة اقتحام قرية الخربة مخلفة قتيلاً وجرح 9 آخرين، في صفوف المليشيات الحوثية وإعطاب طقمين تابعين لها.

وعلى صلة، كشف مصدر قبلي آخر لوكالة خبر، تفاصيل جديدة عن أسباب المواجهات بين عناصر المليشيات الحوثية ومسلحين قبليين من أبناء قرية الخربة بمديرية جهران.

وقال المصدر إن مسلحا من بيت مرعي ذهب إلى مدينة معبر وأقدم على قتل شخص من عناصر المليشيا على خلفية قضية ثأر قبلي سابق ولاذ بالفرار إلى في “وجيه” أهالي قرية الخربة بمديرية جهران كما هو في العرف القبلي.

وأشار المصدر إلى أن مليشيا الحوثي أخرجت حملة إلى قرية الخربة بمديرية جهران محاولة اقتحامها واعتقال ابن مرعي، ما تسبب في اشتباكات مسلحة مع الأهالي أدت إلى مصرع ثلاثة من عناصر مليشيا الحوثي اثنين من ذمار وثالث من صعدة وإصابة آخرين بجروح مختلفة.

اترك تعليقاً