الرئيسية / منوعات / أمراض ” المرارة ” وعلاجها بالكركم

أمراض ” المرارة ” وعلاجها بالكركم

توجد المرارة أسفل الكبد ، وهذا العضو يقوم بتخزين العصارة الصفراء ، التي يقوم بتكوينها الكبد وتستخدم لهضم الدهون ، ويرتبط كل من الكبد والمرارة بالأمعاء الدقيقة خلال القناة الصفراوية .

عندما تصاب المراره بالالتهاب ، يمكن أن يعاني المريض بالتهاب المراره أو حصى المراره ، وتشمل أعراضة القيء ، الغثيان وألم أسفل الذراع الأيمن ، الظهر والبطن ، ومن أبرز أسبابه خضوع المرأة للعلاج الهرموني ، فقدان الوزن المفاجئ ثم زيادته يمكن أن يسبب حصى الكلى .

فوائد الكركم في علاج أمراض المرارة:


يمتلك الكركم والكركمين العديد من المنافع الصحية التي تساعد على التغلب على مشاكل وأمراض المرارة:

1- يحث على انقباضات المرارة : 

تنقبض المرارة لإطلاق العصارة الصفراء في الأمعاء الصغيرة خلال القناة المرارية لتسهيل عملية الهضم ، وتعمل هذه الانقباضات على منع تكوين حصى المرارة .

أجريت دراسة لإثبات أن الكركم هو عامل محرك للمرارة ، شارك فيها 20 شخص سليم وتم إعطائهم 20 مجم من الكركم ، تم تقييم نسبة الانخفاض في حجم المرارة على فترات نصف ساعة لمدة ساعتين بعد استهلاك الكركمين ، فلوحظ انخفاض بنسبة 11% خلال 30 دقيقة ، وبعد ساعتين لوحظ انخفاض بنسبة 29.3% .

أجرت نفس المجموعة من الباحثين دراسة لتحديد جرعة الكركمين المطلوبة لتحقيق خفض بنسبة بنسبة 50% في حجم المرارة، وتناولت هذه الدراسة جرعات مختلفة من الكركمين وتأثيره على تقلصات المرارة.

وكانت النتائج كالتالي :
20 مجم من الكركمين : انخفاض بنسبة 34.1% .
40 مجم من الكركمين : انخفاض بنسبة 51.15% .
80 مجم من الكركمين : انخفاض بنسبة 72.25 % .

توصل الباحثون إلى أن 40مجم من الكركمين يضمن تقلص حجم  المرارة بنسبة 50% ، مما يساعد الوقاية من تكوين حصى المراره ، على الرغم من ذلك إذا كان الشخص يعاني بالفعل من حصى المرارة أو انسداد المرارة، فهذا التقلص يمكن أن يسبب ألم وتشنجات خطيرة ، فيوصف الكركم للوقاية .

2- يحفز تدفق الصفراء : 
أثبتت دراسة نشرت في مجلة علوم الأغذية عام 2016 م ، أن المكونات النشطة الموجودة في الكركم تزيد نشاط الصفراء ، ووجد أن كل من بيسدسميثوكسكوركومين ، ديميتوكسيكومين والكوركومين يعمل على زيادة إفراز الصفراء .

3- مفيد لحصى المرارة : 
نشرت دراسة في المجلة الهندية للبحوث الطبية تؤكد أن الكوركمين يقلل الإصابة  بتكوين حصى الكلى ، حيث يحتوي على مادة مضادة الليثوجين تمنع تكونه ، كما يخفض الكوليسترول ويعمل كمضاد للأكسدة .

4- يخفف الألم في خلل الحركة الثنائي : 
مرض خلل الحركة الثنائي هو الحالة التي لا تستطيع العصارة الحركة خلال القناة المرارية ، ووجد أن الدمج بين الكركم وعشب الشيليدونيوم يقلل ألم أسفل البطن والأعراض الأخرى المصاحبة لهذه الحالة .

5- يسرع عملية الشفاء بعد عملية استئصال المرارة : 
وهي عملية إزالة المراره ، فاستخدام الكركم بعد إجراء هذه الجراحة آمنا ، وأثبتت أحد الدراسات أن استهلاك الكركم يساعد على تخفيف الآلام والتعب خلال 3 أسابيع بعدها .

6- يقلل التهاب القناة الصفراوية : 
وهي الحالة التي تصاب فيها القناة المرارية بالالتهاب ، ويحتوي الكركم على مادة الكوركمين التي تمتلك خصائص طبيعة مضادة للالتهابات وتعمل كمسارات بيوكيميائية متعددة تستهدف السيطرة على الالتهابات .

7- تحمي من الركود الصفراوي :
وهو انخفاض تدفق العصارة الصفراء من الكبد ، والذي يمكن أن يكون ناتجا عن انسداد القناة الصفراوية ، ويستخدم الكركم كجزء من العلاح  الصيني لكل من المراره والكبد .

8- يحمي من العدوى :
يعتبر الكركم مضاد للميكروبات ، يعمل ضد العديد من الميكروبات المسببة للأمراض ، مما يساعد على الوقاية من أنواع العدوى التي تصيب المراره والكبد .

اترك تعليقاً