الرئيسية / عربي ودولي / قمة مصرية سودانية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

قمة مصرية سودانية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

وقع الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير، عدة اتفاقيات خاصة بالتعاون والشراكة بين البلدين.

وشهد الرئيسان توقيع مذكرات تفاهم في مجالات تبادل الخبرات، والرعاية الصحية، والزراعة، واستصلاح الأراضي، والتعليم، والإعلام والشباب والرياضة، كما شهدا توقيع برنامج تنفيذي في مجال الإذاعة والتليفزيون بين مصر و#السودان.

وقال الرئيس السيسي إن مسيرة العمل المشترك بين البلدين انطلقت منذ فجر التاريخ وتزاد قوة يوما بعد يوم، ما يعظم من تشابك المصالح ويعزز فرص التكامل بين البلدين، ويشجع الأجيال القادمة نحو مزيد من الترابط والتكاتف، معربا عن تطلعه في أن تكون المشروعات المشتركة بين البلدين دافعا قويا لإقامة المزيد من المشروعات الإنتاجية والخدمية بين البلدين.

في غضون ذلك، رحب الرئيس السوداني عمر البشير بالرئيس السيسي، مؤكدا على أن الزيارة أعطت قوة الدفع اللازمة لمسيرة العلاقات بين البلدين.

وقال الرئيس السوداني -وفق ما ذكرت وكالة الأنباء المصرية الرسمية- إن الرئيس المصري قدم قوة الدفع اللازمة لمسيرة العلاقات المشتركة، وعزز روح الشراكة الفعالة بين البلدين.

وأكد على أن العلاقات بين البلدين توثق خطوة متقدمة لبناء شراكة قوية وراسخة تضع الإطار المؤسسي للتعاون الجاد المثمر في مختلف المجالات.

وأضاف البشير أن السودان يمضي بخطوات واثقة نحو إكمال مشروعات النهضة وفقا لمخرجات الحوار الوطني التي شكلت الإطار الكلى لتنظيم العملية السياسية وتحقيق الاستقرار والسلام في المستقبل.

وكانت اللجنة الوزارية بين البلدين قد عقدت اجتماعا مساء الأربعاء برئاسة وزيري الخارجية للتحضير لأعمال القمة الرئاسية واجتماعات اللجنة العليا.

ووقع الجانبان 12 مذكرة تفاهم وتعاون في مختلف المجالات، كما تم الاتفاق على إنفاذ مشروعات الربط الكهربي والربط في السكك الحديدية ومشروع اللحوم الاستراتيجي والمنطقة الصناعية المشتركة، والشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي.

واتفق الجانبان على التنسيق المستمر والمشترك في قضايا المنطقة وملفات سوريا، وليبيا، وجنوب السودان، والقرن الأفريقي وإحلال السلام وتعزيز الاستقرار الإقليمي والدولي والتعاون والتنسيق في المنظمات الدولية.

اترك تعليقاً