الرئيسية / اخبار وتقارير / وصول تعزيزات كبيرة للمقاومة في الحديدة وسط تقدمات حثيثة لاستكمال تحرير المدينة

وصول تعزيزات كبيرة للمقاومة في الحديدة وسط تقدمات حثيثة لاستكمال تحرير المدينة

الحديدة-مأرب اليوم /

كشفت مصادر في المقاومة اليمينة المشتركة، الاثنين، عن استقدام تعزيزات ضخمة لتحرير كامل مدينة الحديدة على الساحل الغربي في اليمن، وذلك بعد تقدم ميداني حثيث وسط انهيارت في صفوف ميليشيات الحوثي.

وقال مصدر ميداني، إن المقاومة “دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة مدعومة بأسلحة نوعية إضافة إلى آلاف المقاتلين المدربين استكمالا لتحرير كامل مدينة الحديدة وتطهيرها من براثن الميليشيات الإجرامية..”.
وأكد المصدر، أن عملية تحرير المدينة تسير “ضمن تكتيك عسكري مدروس يراعي الحفاظ على أرواح المدنيين الأبرياء الذين تتخذهم الميليشيات دروعا بشرية لحماية عناصرها المهزومة في جبهة الحديدة”.
واستقدام التعزيزات يأتي على وقع استمرار القوات المشتركة في تقدمها الميداني، حيث توغلت داخل الحديدة وذلك بعد السيطرة على مستشفى 22 مايو الواقع بشارع الخمسين، ومواقع استراتيجية داخل المدينة.
وأوقعت هجمات القوات المشتركة هزائم فادحة بميليشيات الحوثي على جبهة الحديدة، حيث قتل أكثر من 140 من مسلحيها في مواجهات مع قوات المقاومة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
كما يهدف الدفع بتعزيزات القوات إلى تأمين المناطق الجديدة التي تم السيطرة عليها من قبضة مسلحي الحوثي على امتداد الساحل الغربي وداخل المدينة، والتصدي لمحاولات التسلل للميليشيات الحوثية.

المقاومة المشتركة تسيطر على مساحات واسعة في الحديدة

وأضاف المصدر، أن ميليشيات الحوثي تواجه نقصا حادا في مسلحيها من جراء مصرع عدد كبير منهم، والذي بدوره أربك صفوفهم وشتت قدراتهم العسكرية داخل الحديدة ما أفقدهم القدرة على الصمود ميدانيا.
وأشار إلى أن تحركات عناصر الميليشيات مرصودة بشكل دقيق، الأمر الذي سيسمح لقوات المقاومة بالقضاء عليها، ولكن الحفاظ على أرواح المدنيين والبنى التحتية يتصدر أولويات العمليات العسكرية في الحديدة.
وأكد المصدر نفسه، أن عناصر الحوثيين دمرت منازل المواطنين والمقار الحكومية والعامة واتخذتها ثكنات عسكرية، مخالفة بذلك كافة الأعراف والقوانين الدولية التي تجرم استهداف المدنين والمنشآت المدنية في أوقات الحروب.

هجوم كبير على مواقع الحوثيين غربي الحديدة

ولفت المصدر، إلى أن أعداد القتلى في صفوف الميليشيات تؤكد انهيار قدراتهم الدفاعية حتى أصبحت قيادات الحوثيين على يقين باقتراب نهاية انقلابهم على الشرعية في اليمن، إثر التقدم النوعي لقوات المقاومة اليمنية المشتركة داخل مدينة الحديدة وحصار مسلحي الميلشيات في جبهات القتال.
وقال مصدر المقاومة اليمنية المشتركة، إن ميليشيات الحوثي تواصل زرع الألغام والعبوات الناسفة في الطرقات العامة والمنازل والمؤسسات الحكومية، التي تستهدف بها قتل المدنيين وتدمير مقدرات الشعب اليمني الرافض لممارستهم الإرهابية.
وأشار إلى أن قوات المقاومة اليمنية تمكنت من تفكيك شبكات ألغام مموهة “إيرانية الصنع” مع استمرار تمشيط المواقع التي تم السيطرة عليها داخل مدينة الحديدة.

اترك تعليقاً