الرئيسية / اخبار وتقارير / غريفثس يفاوض بصنعاء..والحوثيون يحشدون بالحديدة..كيف هذا!تفاصيل

غريفثس يفاوض بصنعاء..والحوثيون يحشدون بالحديدة..كيف هذا!تفاصيل

مأرب اليوم-متابعات:

أجواء التفاؤل التي أشاعها اتفاق ستوكهولم تبددت مع رفض الحوثيين الانسحاب من مدينة الحديدة وموانئها ليتجه المبعوث الأممي مارتن #غريفثس إلى  صنعاء لإنقاذ الاتفاق الذي كان أول نقطة ملموسة نحو الحل في #اليمن.

وسيجتمع غريفثس في #صنعاء مع قيادات  حوثية، وعلى جدول المناقشات أسباب إخفاق جولة المشاورات الثانية بين الحكومة والانقلابيين بحضور متوقع من الجنرال باتريك كاميرت رئيس فريق المراقبين الذي سبق غريفثس إلى العاصمة اليمنية.

من التوقع أن يشدد المبعوث الأممي للحوثيين على ضرورة إنهاء مسألتي تسليم الميناء والانسحاب من مدينة الحديدة في ظل إصرار الانقلابيين على الالتزام بمواقعهم فيهما.

ووفق مصادر قالت، سيتطرق غريفثس إلى العمل على تعريف السلطة المحلية التي ستتولى إدارة الحديدة ومينائها نظرا إلى اتهامات الحوثيين بالمراوغة في هذه النقطة.

وفيما يخص الجولة المقبلة من المحادثات اليمنية المقررة هذا الشهر، أضافت المصادر أن غريفثس سيربط عقدها بتحقيق اختراق نوعي وواضح في تنفيذ مقررات ستوكهولم والقرار الأممي 2451 لاسيما ما هو متعلق بالوضع في الحديدة.

وأكدت مصادر ميدانية أن#ميليشيات_الحوثي الانقلابية تواصل خروقها للهدنة في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة، حيث قصفت بقذائف الهاون مناطق الجبالية والفازة والجاح والتحيتا وحيس جنوب المحافظة، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني من صد محاولات تسلل عناصر الميليشيات وكبدتهم خسائر في الأرواح والمعدات.

وأوضحت المصادر أن ميليشيات الحوثي دفعت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مديريات التخوم الجنوبية لمحافظة الحديدة، مستغلة توقف غارات مقاتلات التحالف الملتزمة بالهدنة.

اترك تعليقاً