الرئيسية / اخبار وتقارير / الحوثيين يستلمون 30 مليون دولار شهرياً وهذه الدولة التي تهرب المبلغ بشكل سري.. كيف هذا ؟

الحوثيين يستلمون 30 مليون دولار شهرياً وهذه الدولة التي تهرب المبلغ بشكل سري.. كيف هذا ؟

مأرب اليومم-متابعات:

قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده مجلي، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية ارتكبت 760 خرقاً منذ بدأ سريان الهدنة في محافظة الحديدة 18 ديسمبر من العام الماضي وحتى 31 يناير الجاري، منها 370 خرقا على مواقع الجيش الوطني. وأكد العميد مجلي، في المؤتمر الصحفي الذي عقده، الخميس 31 يناير/ كانون الثاني 2019، في محافظة مأرب، التزام قوات الجيش الوطني في محافظة الحديد، بوقف إطلاق النار، بموجب اتفاق السويد، لافتاً إلى أن خروقات الميليشيات الانقلابية واعتداءاتها طالبت الأحياء السكنية في محافظة الحديدة وشملت إطلاق القذائف العشوائية وقصف المستشفيات والمدارس ومنها مدرسة خولة بمديرية حيس جنوبي الحديدة. وأضاف، أن الميليشيات لم تكتف بقصف المدارس والمستشفيات، بل قامت بقصف منازل المواطنين في مدينة حيس والتحيتا وأيضاً استهداف مطاحن الغلال في البحر الأحمر والتي تُشبع حوالى 3 ملايين يمني، متهماً في الوقت نفسه إيران بدعم الميلشيات بحوالى 30 مليون دولار شهرياً كمخصصات للمشتقات النفطية وكذا تزويدها بآلاف الألغام المحرمة دولياً والتي يتم زراعتها في المناطق الآهلة بالسكان. واعتبر الناطق الرسمي للقوات المسلحة ما قامت به مليشيا الحوثي الانقلابية من استهداف للفريق الحكومي للشرعية وضباط الارتباط وفريق نزع الألغام يمثل تحدياً سافراً للمجتمع الدولي واستخفافاً بقراراته، متطرقاً إلى انتهاكات المليشيا بحق النساء، والتي شملت اختطاف العشرات منهن من الشوارع والطرقات وإيداعهن في سجون سرية تابعة لها. ودعا العميد مجلي مجلس الأمن والمجتمع الدولي والدول الراعية لاتفاق السويد إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة والضغط على المليشيات الانقلابية الحوثية وإجبارها على الالتزام بالهدنة والانسحاب من مدينة وموانئ الحديدة وتنفيذ اتفاق السويد. ميدانياً، أكد العميد مجلي، أن قوات الجيش الوطني حققت انتصارات كبيرة وحاسمة في مختلف الجبهات، مستعرضاً انتصارات في مديرية حرض بمحافظة حجة والتي شملت السيطرة على مواقع استراتيجية في جبهة المرزق واستعادة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر. وأضاف أن قوات الجيش الوطني، حققت تقدماً في مختلف جبهات صعدة، وتمكنت من تحرير منطقة التباب السود المطلة على الخط الدولي الرابط بين باقم ومدينة صعدة، والسيطرة على جبال السن الاستراتيجية الواقعة في محيط جبال المليل في كتاف البقع، وكذا السيطرة على جبال الضرائب وجبال العش وجبال كوخ مران في حيدان. وأكد أن قبائل حجور بمحافظة حجة تصدت للميلشيات وكسرت هجوماً من جهة الشرق باتجاه عمران وتم تدمير مصفحة وعدة أطقم قتالية أسفرت عن تكبيد الميلشيات خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، منوهاً بدور مقاتلات التحالف العربي التي ساندت قوات الجيش في مختلف الجبهات، وقصفت مواقع المليشيا وتعزيزاتها.

اترك تعليقاً