الرئيسية / اخبار وتقارير / حيلة وزارة الأوقاف لجني فوارق أسعار الحج

حيلة وزارة الأوقاف لجني فوارق أسعار الحج

مأرب اليوم/خليل مراد/خاص:

أعلنت وزارة الأوقاف عن اسعار الحج لهذا العام بنفس إجمالي قيمتها العام الماضي بمبلغ 8100 ريال سعودي عن كل حاج رغم انخفاض أجور السكن بمكة والمدينة إضافة لأجور النقل الدولي التي شهدت انخفاضا كبيرا وفقا لقائمة الاسعار الصادرة عن وزارة الأوقاف.

وتوضح قائمة الأسعار الموحدة انخفاضا في اجور سكن مكة والمدينة والنقل الدولي بنحو 1000ريال سعودي عن الموسم الماضي، المبلغ نفسه اضافته وزارة الأوقاف اليمنية على خدمتي النقل بين المشاعر والخدمات الإضافية بمني، وهما خدمتان يتولى قطاع الحج بالوزارة التعاقد بشأنهما وإدارة خدماتهما.

وتعرضت الوزارة لانتقادات لاذعة العام الماضي جراء تدخلها في أعمال الحج خارج وضيفتها الرقابية، حيث قامت برفع أجور باصات النقل الدولي بغرض استئجارها ومن ثم الحصول على العوائد المالية الناشئة عن عملية الاستئجار.

مصادر في الوزارة أشارت إلى أن تخفيض أجور بعض الخدمات حيلة قامت بها الأوقاف للاستئثار بالمبلغ الناشئ عن التخفيض بدلا من خصمه للحاج، حيث لا يوجد – وفقا للمصادر – ما يبرر رفع أجور النقل الداخلي بنحو 800 ريال سعودي في وقت انخفضت فيه أجور النقل الدولي الخدمة التي اضطرت الوزارة للتخلي عنها هذا العام.

وكان الوكيل المساعد لوزارة الأوقاف والإرشاد طارق القرشي قد برر ذلك بأن النقابة العامة للسيارات في السعودية بعد تحديث أسطولها بموديلات جديدة حددت سعر 1282 ريالاً للنقل بين المشاعر لكل دول العالم، وتستلم المبلغ هي عبر المسار الإلكتروني، وتقوم بتوزيع حصص الباصات لكل الدول. مشيرا إلى أن الوزارة تعاقدت مع النقابة العامة للسيارات في المملكة العربية السعودية، باعتبارها مؤسسة رسمية سعودية ويتم ذلك عبر مكاتب شئون الحجاج في الدول العربية والإسلامية.

الا ان الوكيل لم يتطرق لماذا تقوم الوزارة بعملية التعاقدات في حين دورها الأساسي اشراف ورقابي على الوكالات التي تقدم خدمات الحج والعمرة.

مؤخرا أعلنت وزارة الأوقاف عن تفويج 130 ألف معتمر، وهو عدد كبير مقارنة بسنوات سابقة قال، حيث اعتبره وزير الأوقاف نتيجة مباشرة لانخفاض قيمة التأشيرة الي 300 ريال سعودي.

يشار إلى أن الوزارة تتقاضي 30 ريال سعودي وهو مبلغ يساوي أو يفوق ما تأخذه الشركة السعودية من وكلائها في اليمن.

اترك تعليقاً