الرئيسية / اخبار وتقارير / عاصمة مؤقته خالية من البترول…وتفاهم هوامير الفساد لافتعال الأزمة..تفاصيل

عاصمة مؤقته خالية من البترول…وتفاهم هوامير الفساد لافتعال الأزمة..تفاصيل

مأرب اليوم/عدن/خاص:

عاوت أزمة البترول الى مدينه عدن وسط اغلاق جميع المحطات الحكومية والخاصة في وقت ينتشر مروجي السوق السوداء بأسعار خياليه تتعدى ال10 الف سعر الدبة رغم صمت الجهات المعنية يتزايد طلب مادة البترول لليوم الثاني على التوالي .

وافاد مصدر حكومي ل”مأرب اليوم” ان هناك هوامير لهم سلطات خارج سلطة الدول يتلاعبون بكميات البترول التي تصلهم بألاسعار الرسميه ولايتم فتح محطاتهم سوى ساعات ويتعذرون بأنتهاء البترول لكي يتاجرون بها في الاسواق السوداء دون اي رقابة حكومية .

وتسائل مواطنيين عن كيفية ظهور واختفاء البترول خلال ساعات الا وهناك تنسيقات من هوامير النفط اما لرفع الاسعار او بيعها في الاسواق السوداء ليتحمل المواطن عبئ جديد ويكون هو الضحية الاول دون اي تعليق حكومي او جهات رسميه يشتكي اليها .

هذا وتستمر الازمه في عدن رغم طوابيل السيارات امام المحاط فغياب الجهات المختصة اتاح مجال للمتلاعبين رغم توفر البترول في مناطق سيطرة المليشيات وانعدامه في المناطق المحرره في خطوه واضحة بأن هناك مليشيات في المناطق المحرره لاتزال تدير جميع قرارات الدوله والحكومة لتصبح عدن عاصمة بلا بترول .

اترك تعليقاً