الرئيسية / اخبار وتقارير / تفاصيل مذبحة كبرى تعرض لها لواءان حوثيان بكتاف صعدة بعد وصول تعزيزات ضخمة ودخول مقاتلات التحالف خط المواجهة

تفاصيل مذبحة كبرى تعرض لها لواءان حوثيان بكتاف صعدة بعد وصول تعزيزات ضخمة ودخول مقاتلات التحالف خط المواجهة

أجهزت القوات الحكومية، الخميس 29 أغسطس /آب 2019م، على لواءين حوثيين وقطعت جميع خطوط الإمداد للمليشيات الحوثية التي تعرضت لمذبحة كبرى، بمديرية كتاف التابعة لمحافظة صعدة، شمال اليمن.

وأوضحت مصادر محلية لوكالة خبر، أن تقدماً كبيراً للقوات الحكومية بقيادة اللواء رداد الهاشمي مسنودة بالتحالف العربي بكتاف، حيث تمكنت وحدات المشاة والقوات الخاصة من الإجهاز الكامل على لواء الصماد فيما يكتنف الغموض مصير اللواء 156 مشاة التابع للحوثيين في مديرية كتاف.

ووفقاً للمصادر، فإن هذه التطورات العسكرية تأتي بعد وصول تعزيزات عسكرية ضخمة للمنطقة ودخول مقاتلات التحالف وطيران الأباتشي وراجمات الصواريخ خط المواجهة المباشرة مع المليشيات المدعومة إيرانياً.

راجمات الصواريخ

وذكرت المصادر، أن تطورات نوعية وأحداثاً مهمة جرت في سير العمليات القتالية الميدانية في كتاف خلال الــ 72 ساعة الماضية، حيث تمكنت القوات الحكومية بقيادة اللواء رداد الهاشمي مدعومة بتعزيزات ضخمة بالعدة والعتاد العسكري وصلت للمنطقة من قتل وحصار أعداد هائلة من المليشيات الحوثية في جبال كتاف بينهم قيادات عسكرية رفيعة تابعة للمليشيات القادمة من مدينة صعدة.

وفي نفس خط المواجهة المباشرة، أمطرت راجمات الصواريخ تجمعات حوثية أسفرت عن مصرع المئات من الحوثيين بينهم قيادات عسكرية رفيعة وقيادات ميدانية كانت تتواجد داخل وادي آل بو جبارة.

وتقول المصادر، مازالت المليشيات تنتحر فوق جبال كتاف وما زالت القوات الحكومية بقيادة اللواء رداد الهاشمي تتقدم وتطهر المنطقة من المليشيات الانقلابية.

مذبحة للحوثيين

وفي تفاصيل العمليات العسكرية الميدانية، كشفت المصادر، أن القوات الحكومية بقيادة اللواء رداد الهاشمي قائد محور كتاف شنت خلال اليومين الماضيين سلسلة من الهجمات الدقيقة والمركزة فوق جبال ومرتفعات كتاف على المليشيات الحوثية مدعومة بمقاتلات التحالف.

وبحسب المصادر، أسفرت الهجمات المسنودة بطيران التحالف عن مصرع المئات من عناصر المليشيات، إضافة إلى تدمير العشرات من الآليات والعربات العسكرية، وما زالت مجاميع كبيرة منهم محاصرين في الأودية وجبال كتاف.

وكانت المليشيات المدعومة إيرانياً قامت بعملية التفاف واسعة في وادي آل بو جبارة أسفرت عن اشتباكات ومواجهات هي الأعنف منذ اندلاع المواجهات بين القوات الحكومية من جهة، والمليشيات الحوثية من جهة أخرى، إضافة إلى قتلى وجرحى من الطرفين وما زالت الاشتباكات مستمرة حتى لحظة كتابة التقرير.

مقاتلات التحالف

وفي تطور جديد لسير العمليات القتالية في محور كتاف تمكنت القوات الحكومية بقيادة اللواء رداد الهاشمي من شن هجمات واسعة فوق سلسلة جبال كتاف كبدت خلالها المليشيات الحوثية أعداداً هائلة من القتلى والجرحى وما زالت جثثهم ملقية فوق الجبال وداخل بطون الأودية.

وطبقاً للمصادر، دخلت مقاتلات التحالف وطيران الأباتشي خط المواجهة المباشرة مع المليشيات وتم استهداف مجاميع حوثية كبيرة، وقد منيت المليشيات الإرهابية بخسائر كبيرة تقدر بالمئات من عناصرهم إضافة إلى تدمير 24 عربة عسكرية بوادي آل بو جبارة الذي كانت المليشيات قد تسللت إليه في وقت سابق.

وخلال الــ 72 الساعة الماضية وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة إلى المنطقة جنباً إلى جنب مع القوات الحكومية المنتشرة في منطقة وادي الفرع وآل بو جبارة وتمكنت من قتل أعداد كبيرة من الحوثيين وفرار من تبقى منهم، وما زالت مجاميع كبيرة محاصرين داخل وادي آل بو جبارة، كما لا يزال أفراد محور كتاف صعدة بقيادة اللواء رداد الهاشمي يفرضون طوقاً عسكرياً على المنطقة بشكل كامل.

قطع الإمداد

وكشفت المصادر عن عمليات عسكرية نوعية تمكنت وحدات قتالية عالية التدريب تابعة للقوات الحكومية بقيادة اللواء رداد الهاشمي قائد محور كتاف بمحافظة صعدة، من إحكام السيطرة الشاملة على جميع الطرق المؤدية إلى وادي آل بو جبارة وقطع جميع خطوط إمداد المليشيات الحوثية إلى المنطقة.

ولا تزال المنطقة تشهد مواجهات عنيفة وقصفاً مدفعياً مكثفاً من قبل القوات الحكومية على أماكن تمركز المليشيات في أطراف وادي آل بو جبارة.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تمشيط المنطقة بالكامل من العناصر الحوثية المختبئة في الجروف الجبلية والمزارع والوديان، وهناك عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين وانفجارات ضخمة تهز المنطقة.

القناصة تحصد أرواح الحوثيين

وفي الوقت الذي ما تزال المعارك تزداد ضراوة واشتعالاً بين القوات الحكومية المسنودة من التحالف العربي والمليشيات الحوثية المدعومة من إيران، يوماً بعد آخر وساعة بعد أخرى، وفي تطور ملحوظ وجديد لسير العمليات القتالية تمكنت وحدات احترافية من القناصة تتبع محور كتاف، من حصد أرواح عدد من عناصر المليشيات الانقلابية في أماكن متفرقة من جبال كتاف كانت قد انتشرت في المنطقة بعد عملية الالتفاف الواسعة والمواجهات العنيفة والتي سقط فيها الكثير من القتلى والجرحى من الطرفين

اضف رد