الرئيسية / اخبار وتقارير / ماذا تبقى ل《أخوان اليمن》بعد أن أنكشفت عورتها لدى “هادي”و”السعودية”و”الامارات”

ماذا تبقى ل《أخوان اليمن》بعد أن أنكشفت عورتها لدى “هادي”و”السعودية”و”الامارات”

مأرب اليوم/متابعات/خاص:

ظهر القناع الحقيقي لجماعة الاخوان المسلمين فرع اليمن أمام كل الحلفاء والداعمين له تحت مسمى الشرعيه ليصبح وحيداً بعد رفضه لكل الاطراف في مشاركتة في السلطه واتخاذ من هادي وسيلة للتستر خلفها وهم يديرونها بتوجه عنصري لا مثيل له.


للأمارات السبق

فكانت الامارات هي السباقة في تعرية حقيقة الشرعيه التي يقودها حزب الاصلاح بأعلانها صراحتاً عبر بيانات تابعه للخارجيه وكذالك عبر اعلاميين بارزين مقربين من القيادات السياسيه في أبوظبي فخلال الخمس سنوات الماضيه من دعم التحالف للشرعيه بترسانه عسكريه وبشريه وماليه الا ان اليد العليا كانت للاخوان المسلمين وقتها جندت وحشدت واخزنت الترسانات العسكريه لتكوين هيمنه سياسيه وعسكرية في مناطق سيطرتها بعيداً عن تحقيق الهدف الأساسي الذي قدمة التحالف في القضاء على مليشيات الحوثي الارهابيه فبدأ التضايق والتشائم من التحالف حول حقيقه الشرعيه الاخوانيه .


المملكه والاخوان “حزب الاصلاح”

حينها ابدات السعودية الصمت عقب التطورات الاخيره في الجنوب وسيطرة المجلس الانتقالي على معظم المناطق الجنوبيه لفم يطول صمتها حتى أنفجرت عبر الصحيفه السعوديه المقربه ولسان حال المملكه بأتهام الاخوان المسلمين بالخونه تحت غطاء الشرعيه ليبدأ بعدها التراشقات الاعلاميه بين حزب الاصلاح والاعلام السعودي ليكون الموقف متقارب جداً مع موقف الامارات الرافض لاستمرار الشرعيه بهيئتها الحاليه الاخوانيه .


هادي والاخوان

فبعد ذلك اصدرت جماعه الاخوان تحت مسمى الشرعيه بيان بيدين الامارات بأسم الرئاسه اليمنيه في الرياض ليكون بعدها رد مصدر مقرب من هادي ينفي اي علاقه له بالبيان الصادر حسب مانقله موقع “نيوز يمن” يكشف خلالها عن سلطه القرار داخل الشرعيه وصاحب النفوذ الاعلى للاخوان المسلمين ف هادي الورقه الاخيره التي كان يعول عليها الاخوان اصبح لديه رؤيه تختلف عن رؤيه الاخوان وسلطتها في الحكم .


جماعة الاخوان المسلمين “تتخبط”

بدائت جماعة الاخوان المسلمين فرع اليمن بالتخبط الحقيقي الذي اصبح كشاه مذبوحه ليس لديه الا القبول بالواقع فصعدت ضد المملكه بدعوتها لمجنديها الانسحاب من الجبهه الجنوبيه في المملكة ليستجيب لها اكثر من 1900 فرد حسب ما اعلنه الاعلامي التابع للاخوان و المقرب من قطر عباس الضالعي على حسابه تويتر وكذلك ماصرح به القيادي الاخواني المتواجد في تركيا حمود المخلافي انه استطاع اقناع تركيا وقطر بتأمين ودفع رواتب مجنديها ودعاها للتواجد في المعقل الرئيسي لها بمأرب لمعركة وصفها بالمقدسه ضد كل معارضي حزب الاصلاح .


حزب الاصلاح “الاخوان المسلمين يصدر فتوى”

فبدأ الأفعى الاكبر عبدالمجيد الزنداني بأصدار بيان يبيح فيه دماء أبناء الجنوب كخيار أخر يضيف عليه نكهة دينيه لتحريك مشاعر انصاره تحت مسمى هيئة علماء المسلمين ما أثار غضب شعبي عارم تجاه الاخوان لاستخدام الدين كشماعه لاطماعهم السلطويه في الحكم .


“السعوديه والامارات وهادي”

دعت السعوديه لقيادات الانتقالي للحضور الى جده للحوار بتنسيق سعودي اماراتي مع هادي لاعادة ترتيب البيت الداخلي للشرعيه وأيجاد طرف أخر يستطيع تحقيق هدف التحالف في القضاء على مليشيات الحوثي ليظهر أبرز قوتان لها يد قويه في طرد المليشيات من الجنوب وكذلك من الحديدة يكون هادي في أعلى السلطه ويتم تعديل الحكومه وقيادات عسكريه كبيره يتوافق الجميع حولها بصلاحيات كاملة .



خيارات “الاخوان المسلمين”

شعر تنظيم الاخوان المسلمين فرع اليمن المتمثل بحزب الاصلاح بحقيقة الورطة لبيدأ تفعيل أدواته من القاعدة وداعش لتصفية الحسابات ضد الاطراف المعارضه لهم ليكون اول تفجير وسط عدن يستهدف خلاله قيادي بارز في الانتقالي لتهرول داعش بتبني التفجير للفت الانظار عن الاخوان في اليمن .


“القرار بيد السعوديه والامارات”

تداركت السعوديه حقيقه الموقف الذي كان يقوده الامارات عن شرعية الاخوان المسلمين في الرياض لتحسم أمرها في أيجاد بديل مناسب توجد خلالها شراكه حقيقيه لكل الاطراف المؤثره في المشهد اليمني خصوصاً المؤتمر والانتقالي وسعيها لتكوين شركاء لها يكون لها قبول من الجانب الاماراتي والسعودي للانهم أصحاب القرار النهائي في انهاء كافة الخلافات الحاصله وتوحيه الصف تجاه العدوا الرئيسي وهي مليشيات الحوثي وأذنابها أيران .

اضف رد