مليشيا الحوثي تجدد استهدافها للاحياء السكنية بحيس والدريمهي

عاودت المليشيات الإرهابية الحوثية استهداف التجمعات السكنية في مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة بكثافة نارية، بينما تجدد القصف على مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة غداة مواجهات عنيفة وكسر هجوم حوثي.

واستهدفت مليشيا الذراع الإيرانية تجمعات سكنية شمال مديرية حيس مستخدمة الأسلحة القناصة المتوسطة والخفيفة، ظهر الأربعاء، وأفادت مصادر محلية في حيس أن المليشيات فتحت نيران أسلحتها القناصة من مناطق تمركزها شمال المديرية صوب الأحياء السكنية المكتظة

وأضافت المصادر إن عمليات القنص متواصلة منذ ساعات الظهيرة وحتى المساء بشكل مكثف. وكانت المليشيات الحوثية قد ارتكبت مجازر مروعة بحق السكان في حيس قبل أيام سقط على إثرها شهداء وجرحى من الأطفال وتدمير عدد من المنازل وسط المدينة

 

إلى ذلك تعرضت مواقع القوات المشتركة، نهار الأربعاء، في مديرية الدريهمي للقصف والاستهداف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وقالت مصادر عسكرية إن المليشيات أطلقت قذائف مدفعية هاون وقذائف B10 على المواقع التابعة للقوات المشتركة شرق المديرية واستهدفتها بسلاح 12.7 وبسلاح معدل البيكا بينما عاودت قصف المواقع جنوب المديرية بقذائف مدفعية الهاوزر واستهدفتها بالأسلحة المتوسطة وبالأسلحة القناصة.

 

وكبدت القوات المشتركة في الدريهمي، مساء الثلاثاء، المليشيات الحوثية خسائر فادحة، وأفشلت هجوماً في أطراف المديرية.