الرئيسية / أخبار مأرب / هذا وهو مصير سلطان العرادة عقب أتفاق الرياض؟ و”مأرب اليوم”ينشر أهم أنجازاته التي أستطاع من خلالها تمّكين الأخوان المسلمين على المحافظة

هذا وهو مصير سلطان العرادة عقب أتفاق الرياض؟ و”مأرب اليوم”ينشر أهم أنجازاته التي أستطاع من خلالها تمّكين الأخوان المسلمين على المحافظة

مأرب اليوم-أخبار مأرب-خاص:

شهدت العاصمة الرياض امس الثلاثاء مراسيم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي وحظي بترحيب دولي كبير اقليماً وعالمياً رغم امتعاض البعض حول جدية تنفيذ الاتفاق والذي عبر عنه القيادي الاخواني عبدالله العليمي مدير مكتب الرئاسه واصفاً الاتفاق بالحبر على الورق .

وينص الاتفاق على تغيير محافظي المحافظات منها عدن وابين وشبوه خلال فتره زمنيه محدده بثلاثين الى ستين يوم الى جانب القيادات التي كان لهم الاثر في اشعال الحرب خلال الاشهر الماضيه .

ويظل التسائل هل سيتم تغيير العراده محافظ محافظة مأرب ؟ الذي كان له اليد في رفد جبهات الاخوان المسلمين بشبوه وصولاً الى عدن حيث يعتبر العراده هو الرجل الاول الذي مكّن وسهل لحزب الإصلاح للسيطرة على مأرب وساهم في أنشاء معسكرات خاصه عقائديه تسهم تأتمر بأمر قيادات الاخوان خارج عن وزارة الدفاع وهذا ماكشفته الاحداث الاخيره والاحداث التي حصلت في المحافظه حيث ساهمت قوات الاصلاح باستخدام سلاح الدوله لضرب اي طرف معارض لحكمهم او مطالب بحقوقة.

سلطان مأرب وسط مطالب برحيله :

تم تعيين العراده عقب نكبة ٢٠١١بعد ان سيطر حزب الاصلاح على معظم مرافق الدوله ليضعوا لمأرب الرجل الاصلاحي سلطان العراده ليجثم على مأرب اكثر تسع سنوات وهو محافظاً لها ينفذ أجنده الاخوان المسلمين في مأرب حتى تم تصنيف المحافظة ك معقل رئيسي لجماعة الاخوان وقياداتها حيث تم تشكيل الويه عسكريه عقائديه وتم تجهيزها لحماية دولة الاخوان بالمحافظة ولكن ظهرت القبائل في ٢٠١٧ معارضة لما يقوم به سلطان بتسليم مأرب وثرواتها ك فديه لحزب الاصلاح مطالبة برحيل العرادة وعناصر الاخوان من المحافظه ولا تزال المطالب مستمر رغم استخدام قوات الاصلاح لجميع أسلحة الدوله من دبابات وقذائف لمواجهة القبائل .

العراده واتفاق الرياض

لم تنجح الاله الاعلاميه المتواجدة في مأرب لإفشال اتفاق الرياض الذي تم انفاق ملايين الريالات من خزينة مأرب للإعلاميين في محاوله لعرقلة الاتفاق ودفعت تعزيزات عسكريه الى شبوه وابين لإشعال الحرب مع الانتقالي كلها محاولات بأئت بالفشل فبعد أتفاق الرياض يترقب القيادات متى قرار أقالتهم والذي من المتوقع ان يشمل التغيير سلطان العراده المحسوب على حزب الاصلاح فرع (الاخوان المسلمين في اليمن).

وفي حديث قال مصدر مسؤول ان التغيير سيطال جميع المحافظات المحرر وليس الجنوبيه فقط لان هناك من شارك في القتال والفتنه خلال الاشهر الماضيه ومن ضمنهم سلطان العرادة .