الرئيسية / اخبار وتقارير / مسئول أمريكى: واشنطن كانت على علم بالضربات الإيرانية بالعراق قبل وقوعها

مسئول أمريكى: واشنطن كانت على علم بالضربات الإيرانية بالعراق قبل وقوعها

مأرب اليوم – واشنطن :

صرح مسئول أمريكى، لصحيفة “يو إس أيه توداي” الأمريكية، بأن المسئولين الأمريكيين كان قد تم تحذيرهم مسبقًا من الهجوم الصاروخى الإيرانى، الذى استهدف قاعدتين عراقيتين تضم القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولى، وذكرت الصحيفة الأمريكية، فى تقرير بثته على موقعها الالكترونى اليوم الأربعاء، أن إيران أطلقت العشرات من الصواريخ، رداً على اغتيال قاسم سليمانى قائد فيلق القدس التابع للحرس الثورى الإيراني، عن طريق طائرة بدون طيار، بالقرب من مطار بغداد، فيما بث التلفزيون الإيرانى لقطات مصورة خلال إطلاق الصواريخ.


واستهدفت الصواريخ، قاعدة “عين الأسد” فى الأنبار بالعراق، واستهدفت صواريخ أخرى قاعدة فى أربيل، ولم يتم تحديد مدى الخسائر التى حدثت إثر إطلاق الصواريخ، فيما لم يتم رصد أى جرحى أو قتلى جراء القصف الإيراني.

وقال المسئول الأمريكى لصحيفة “يو إس أيه توداي”، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن القصف أسفر عن تدمير حظيرة فى قاعدة عين الأسد التى تضم نحو 1500 من قوات التحالف، مضيفاً أن القوات كان لديها تحذير مسبق، مما مكنهم من الاختباء بعيداً عن مرمى الصواريخ، وقال المسئول “لقد نجح نظام الإنذار المبكر”.

فى سياق متصل، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، جوناثان هوفمان: “هذه القواعد كانت فى حالة تأهب قصوى بسبب دلائل على أن النظام الإيرانى يخطط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا فى المنطقة.. بينما نقوم بتقييم الموقف واستجابتنا، سنتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية والدفاع عن أفراد الولايات المتحدة والشركاء والحلفاء فى المنطقة”.