الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / مشروع قانون يجرم امتلاك محمول لأى شخص أقل من 21 عاما ويعاقبه بالسجن سنة

مشروع قانون يجرم امتلاك محمول لأى شخص أقل من 21 عاما ويعاقبه بالسجن سنة

مأرب اليوم – علوم وتكنولوجيا :

تقدم سناتور ولاية فيرمونت الأمريكية بمشروع قانون لجعل حيازة هاتف محمول بمثابة جريمة ضد أي شخص أقل من 21 عامًا، ويعاقب عليه بغرامة مالية قدرها 1000 دولار وسجن لمدة عام، وبالتالى يمكن أن يصبح المراهقون الذين يمتلكون هواتف محمولة في فيرمونت خارجين على القانون إذا تم تقديم مشروع القانون الجديد إلى مجلس شيوخ الولاية في حال إقراره.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فإن مشروع القانون، الذي أطلق عليه S.212، سيجعل هناك جنح لأي شخص يقل عمره عن 21 سنة ويمتلك أو يستخدم هاتفًا خلويًا، مع فرض عقوبات بما في ذلك غرامات تصل إلى 1000 دولار وفترة سجن تصل إلى عام واحد.

وتم تقديم مشروع القانون يوم الأربعاء الماضى، وأحيل إلى لجنة القضاء بالولاية لمزيد من المراجعة. وجاء فى مشروع القانون: “في ضوء العواقب الخطيرة والمهددة للحياة لاستخدام الشباب للهواتف المحمولة، من الواضح أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا ليسوا ناضجين في النمو بما يكفي لامتلاكهم هذا الجهاز بأمان، تمامًا كما خلصت الجمعية العامة إلى أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا، ليسوا ناضجين بما فيه الكفاية لامتلاك أسلحة نارية، تدخين السجائر أو استهلاك الكحول”.

ويشير مشروع القانون إلى عدد كبير من القضايا لتبرير الحظر، بما في ذلك ارتفاع معدل حوادث السيارات في سن المراهقة والتسلط عبر الإنترنت والانتحار والتطرف السياسي.

وقدم مشروع القانون جون رودجرز، وهو ديمقراطي وبنّاء سابق من مقاطعة إسيكس-أورليانز في نورثرن فيرمونت الذي تم انتخابه لأول مرة عام 2013، وسبق له أن خدم ثماني سنوات في مجلس النواب بالولاية وعمل أيضًا كمدرب لكرة القدم للشباب.

وتقول ميشيل فاي، من منظمة أصوات الأطفال غير الهادفة للربح: “هناك الكثير من القضايا الحرجة التي تؤثر على حياة الأسر العاملة في فيرمونت اليوم، من زيادة الحد الأدنى للأجور إلى تنفيذ برامج تأمين الإجازة العائلية والطبية العادلة إلى إنشاء مكتب للدفاع عن الأطفال”، مضيفة: “نحث الهيئة التشريعية على التركيز على العمل الهام الذي تقوم به بدلاً من الانخراط في عمليات تحويل الانتباه”.