الرئيسية / الصحة / اعرف كل شيء عن حالات التشنج وطرق التعامل معها

اعرف كل شيء عن حالات التشنج وطرق التعامل معها


مأرب اليوم – صحه :

حالات التشنج من الحالات الخطيرة التى قد يتعرض لها أى شخص خاصة الأطفال ومرضى الصرع وتحتاج إلى تعامل فورى معها لكونها حله طوارئ قد تؤدى إلى مضاعفات خطيرة، لأنها حاله تغيير مفاجئ في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ، أثناء النوبة تحترق خلايا الدماغ بشكل لا يمكن السيطرة عليه بمعدل يصل إلى أربعة أضعاف معدلها الطبيعي، مما يؤثر بشكل مؤقت على الطريقة التي يتصرف بها الشخص أو يتحرك أو يفكر أو يشعر.

ووفقا لموقع healthline فهناك نوعان رئيسيان من نوبات التشنج يجب التعرف عليها لمعرفة طرق التعامل مع المريض عنداصابته بأحدهما وهما:
النوبات المعممة الرئيسية

تؤثر النوبة على القشرة الدماغية بأكملها، وهى الجزء الخارجي من الدماغ الذى يحتوى على غالبية خلايا الدماغ، في هذا النوع من النوبات، يحدث إطلاق غير طبيعي لخلايا المخ على جانبي الدماغ في نفس الوقت تقريبًا.
النوبة الجزئية (البؤرية)

يبدأ إطلاق خلايا الدماغ بشكل غير طبيعي في منطقة واحدة من الدماغ ويبقى في تلك المنطقة الواحدة.


يمكن أن تؤثر العديد من الحالات على المخ وتسبب نوبه تشنج بما في ذلك:
1- إصابة الدماغ، إما قبل أو بعد الولادة.
2- الالتهابات وخاصة التهاب السحايا والتهاب الدماغ.
3- تناول أو شرب المواد السامة.
4- مشاكل التمثيل الغذائي.
5- ارتفاع في درجة الحرارة (عند الأطفال).
6- الظروف الوراثية ، بما في ذلك التصلب درني.
7- تشوهات هيكلية في الأوعية الدموية في الدماغ



هناك أنواع مختلفة من النوبات المعممة الأولية تسبب أعراض مختلفة:

نوبة الصرع المعمم المعممة (وتسمى أيضًا نوبة الصرع الكبرى) في هذا النوع من النوبات، يفقد الشخص عادة وعيه ويسقط على الأرض، يمكن أن تنقبض جميع عضلات الجسم في وقت واحد في تقلص مستمر، أو يمكن أن تنكمش في سلسلة من تقلصات الإيقاع الأقصر أو كليهما، بعض المرضى يفقدون أيضًا السيطرة على الأمعاء أو المثانة، تستمر نوبة الصرع عادةً لمدة تقل عن دقيقة وتليها فترة من الخمول والارتباك المؤقت، غالبًا ما تكون العضلات مؤلمة جدًا بعد نوبة معممة.

أما نوبة الغياب (وتسمى أيضًا نوبة الصرع الصغيرة) في هذا النوع من النوبات، يكون فقدان الوعي قصيرًا جدًا بحيث لا يغير الشخص عادة موضعه، لبضع ثوان، قد يكون لدى الشخص التحديق الفارغ أو الوميض السريع، يبدأ هذا النوع من النوبات عادة في مرحلة الطفولة أو المراهقة المبكرة.

حالة الصرع وهى حالة من نوبة طويلة (20 دقيقة أو أكثر) أو سلسلة من النوبات دون استعادة الوعي التام هذه حالة طبية طارئة تهدد الحياة، ويمكن أن يحدث الصرع بسبب إصابة في الرأس أو أي مرض يصيب الدماغ أفضل طريقة لمنع النوبات هي تجنب إصابة الرأس يمكن القيام بما يلي، تجنب المواقف التي قد تحدث فيها إصابة في الرأس، ارتداء أحزمة الأمان أثناء القيادة، استخدام القبعات الواقية للرياضة.

حالة الصرع هي حالة طبية طارئة تهدد الحياة، وإذا لم يتم علاجها بشكل كاف فيمكن أن تسبب هذه الحالة تلفًا في الدماغ وفشل الأعضاء الحيوية الأخرى، ويشمل العلاج إعطاء الأدوية المضادة للصرع عن طريق الوريد حتى يتم التحكم في النوبات.

ويمكن أن تسبب الأدوية المضادة للصرع مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية، وغالبًا ما تحدث الآثار الجانبية مع جرعات أعلى، تشمل الآثار الجانبية اضطرابات الجهاز الهضمي، وارتفاع إنزيمات الكبد، وانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء مع ارتفاع خطر الإصابة، وزيادة الوزن، والنعاس، والارتباك ومشاكل الذاكرة، ومشاكل في الدوار والتوازن، ورعاش، ورؤية مزدوجة.


طرق التعامل مع الشخص المصاب بالتشنج:

إذا لم يعد المريض بالكامل إلى حالته الطبيعية بعد نوبة الصرع وفترة ما بعد النوبة، والتي تستغرق عادةً أقل من 30 إلى 60 دقيقة، إذا كانت النوبة نفسها تستمر لأكثر من بضع دقائق.

إذا كنت بالقرب من شخص مصاب بنوبة توتر التشنج الشديد ساعد الشخص على الاستلقاء وقلبه على جانب واحد، ضع شيئًا ناعمًا تحت رأس الشخص ، وخفف الملابس الضيقة، لا تقيد ذراعي الشخص أو ساقيه، ولا تضع أي شيء في فم الشخص، قد يؤدي إجبار شيء في الفم إلى إلحاق ضرر أكبر من النفع، يجب أن تستمر النوبة أقل من دقيقة إلى دقيقتين