الرئيسية / اخبار وتقارير / خسائر بشريه فادحة يتكبدها مليشيات الحوثي في هجوم مباغت على معسكر الجُب بالضالع

خسائر بشريه فادحة يتكبدها مليشيات الحوثي في هجوم مباغت على معسكر الجُب بالضالع

مأرب اليوم – الضالع :

في هجوم واسع هو الثاني بأقل من 48 ساعة، على مواقع استراتيجية متاخمة لمعسكر الجب الاستراتيجي، جنوب غربي قعطبة، بمحافظة الضالع، جنوبي اليمن، منيت مليشيا الحوثي بخسائر فادحة في الأرواح والعتاد، لجأت إلى قصف مدفعي عشوائي طال مناطق مأهولة بالسكان.

وفي التفاصيل، شهدت جبهة المحور الجنوبي الغربي لمركز الفاخر، بمديرية قعطبة، مواجهات شرسة، في الساعات الأولى من اليوم الخميس 23 يناير / كانون الثاني 2020م، بين وحدات تابعة لالوية المقاومة الجنوبية، ومليشيا الحوثي الإرهابية.

مصدر عسكري أوضح لوكالة خبر، أن المقاومة الجنوبية نفذت عملية استباقية نوعية، فجر الخميس، بعد رصد استخباراتي لتنفيذ مليشيا الحوثي هجوما واسعا على موقع “القفة” بمحيط منطقة الشامرية، في جبهة بتار، جنوب غربي الفاخر، على الشمال الشرقي لمديرية الحُشا.

ووفقا للمصدر، تم نصب كمين محكم جنوبي منطقة الشامرية، وتوجيه ضربة ناجحة لمليشيا الحوثي أثناء تنفيذ الهجوم، شهد مواجهات عنيفة بين وحدات المقاومة الجنوبية ومليشيا الحوثي، تدخلت خلالها الاسلحة الرشاشة للاخيرة، وأسفر عنها مصرع (5) عناصر حوثية وجرح آخرين.

وتزامنا مع الهجوم الحوثي، شنت مدفعية الهاون والدبابات الحوثية، المتمركزة في رهادة ومناطق غربي الفاخر، قصفا عشوائيا مكثفا على مناطق بتار والمشاريح ومعسكر الجب، طال مناطق مأهولة بالسكان.

مصادر سكانية مطابقة، أكدت سقوط عدد من القذائف على احياء مأهولة بالسكان ومزارع المواطنين ملحقة أضراراً بالغة فيها.

وفي وقت سابق استهدفت إحدى دبابات المليشيا المتمركزة في لكمة الجحنا، بمحاذاة منطقة النبيجة، غربي الفاخر، مواقع تتمركز فيها وحدات القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، في حبيل الكلب، بجبهة الفاخر، بعدد من القذائف، دونما إلحاق أي أضرار في صفوف الأخيرة.

وعلى المحور الشمالي الغربي للفاخر، أكد القيادي العسكري في جبهة باب غلق، الرائد جياب دحان الصيادي، ، أن المقاومة الجنوبية تحكم السيطرة على الجبهة، من خلال رصد وتتبع دقيق لجميع تحركات وحشودات مليشيا الحوثي التي لجأت إلى الزج بأبناء القبائل في حرب خاسرة.

ودعا الصيادي، قبائل مخلاف العود إلى عدم الانجرار وراء الوهم الحوثي الذي ينأى بقياداته وعناصره، في الوقت الذي يرمي بأبناء الأبرياء إلى محرقة الموت.

إلى ذلك، تحدثت مصادر إعلامية عن استشهاد محسن مثنى السروري، قائد الكتيبة الأولى في اللواء 6 صاعقة، في مواجهات اليومين الماضيين بجبهة بتار.

وكان هدوء حذر قد ساد بعض جبهات الضالع خلال اليومين الماضيين، فيما الأخرى شهدت مواجهات شرسة وتبادل قصف مدفعي.

وركزت مليشيا الحوثي هجماتها على محور جبهة بتار والجب والشامرية، بهدف التقدم والسيطرة على معسكر الجب الاستراتيجي.

وكثفت المليشيات الحوثية من قصفها باتجاه مواقع القوات المشتركة والمقاومة الشعبية في جبهة الجب وبتار المحاذية لمديرية الحشا بالضالع.