الرئيسية / أخبار مأرب / الحوثي والأخوان من المفاهمات السريه الى الاتهامات…ودعوه الطرفان لقبائل مأرب للأستنفار..والآخر لاتزال حصونه مدمرة من قصف الأصلاح

الحوثي والأخوان من المفاهمات السريه الى الاتهامات…ودعوه الطرفان لقبائل مأرب للأستنفار..والآخر لاتزال حصونه مدمرة من قصف الأصلاح


مأرب اليوم – أخبار مارب خاص :

تحدثت مصادر اعلاميه معلنه نهايه شهر العسل الحوثي الاخواني بعد الاتفاقات السريه والتفاهمات العسكريه التي حصلت في وقت سابق بينهما .

مراقبون قالوا ان حزب الاصلاح اصبح في مأزق حقيقي بعد ان خسر اقرب الحلفاء له المناهضين للمليشيات وذهب وحيدا للاتفاق بشكل مخجل في وقت يقدم الاخرون مئات الشهداء وكما هي العاده لاعهد للمليشيات هاهم يعرون حزب الاصلاح امام العالمين بان نواياهم كانت ضد طارق صالح وليس الحوثي .

وقال سياسيين” حزب الاصلاح في مأرب انتهج سياسه ستحل عليه بالكارثه وتعجل من زواله بمعاداته قبائل مارب ومشائخها الذي يعتبر استقرار مارب من التحالف معهم وليس قمعهم فأبرزت عضلاتها تجاههم وقصفت بالدبابات منازلهم وقراهم ما جعل تجاوب القبائل لدعوة حزب الاصلاح النفير ضد الحوثي مخيبه للآمال .

من جانب أخر قال القيادي في مليشيات الحوثي”محمد البخيتي”: أن حزب الاصلاح يقاتل من أجل فرض ولاية أمريكا على اليمن.

واضاف ” إلى ابناء مأرب، حزب الاصلاح يقاتل من أجل فرض ولاية هادي، وقرار هادي أصبح بيد بن سلمان الذي قراره بيد ترامب، إذا فحزب الاصلاح يقاتل من أجل فرض ولاية أمريكا على اليمن.

وأردف :” وعندما تضيق عليه يدعوا القبائل في مأرب للدفاع عن الأرض والعرض رغم أن من انتهك الأرض والعرض هم الغزاة الذين جلبهم، “حسب قوله”.

ومنذ اندلاع المواجهات الأخيرة في جبهة نهم، تغيرت لغة المخاطبة لدى البخيتي نحو حزب الإصلاح، وتحولت من الدعوة للتقارب والحوار، إلى التحريض والاتهام.

ودعا في وقت سابق حزب الاصلاح قبائل مارب للاستنفار لمواجهة الحوثي ورفد الجبهات بعد الهزائم التي تلقاها من مسلحي مليشيات الحوثي في جبهات نهم وصرواح والجوف .


الجدير بالذكر أن قبائل مأرب لاتزال في حالت أحتقان تجاه قوات حزب الاصلاح الذي سخر اسلحه الدوله ومعداتها تجاه أبناء القبائل وقمعهم بشكل همجي لقبائل الاشراف منطقه المنين وكان آخرها الهجوم على قبائل ال مثنى بوادي عبيده بعد مطالبتهم بحقوقهم المشروعة.