الرئيسية / اخبار وتقارير / ميليشيا الحوثي تختطف الأطفال لتزج بهم فى جبهات القتال…تفاصيل كيف هذا!!

ميليشيا الحوثي تختطف الأطفال لتزج بهم فى جبهات القتال…تفاصيل كيف هذا!!

مأرب اليوم – متابعات خاصه

اختطفت ميليشيا الحوثى الانقلابية فى محافظة ذمار، وسط اليمن، 10 أطفال من مديريتى جهران وميفعة عنس، تمهيداً لنقلهم إلى جبهات القتال، دون علم أسرهم أو مراعاة لأعمارهم، وذكرت قناة “العربية” الإخبارية – أن مجموعة تابعة لميليشيا الحوثي، بقيادة أحمد لقمان (أبو الزهراء) وعبد العزيز الهمداني، اختطفت خمسة أطفال من قرية “صنعة” بمديرية جهران، ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

وأشارت، إلى أن الأطفال المختطفين هم: شعيب أحمد مهاجر (13عاماً)، وسعد عبدالله جعدان (12 عاماً)، وزيدان ناجى الوجية (12عاماً)، ومحمد ناصر الهمدانى (14عاماً)، وحافظ محمد حسن المجاهد (14عاماً).

وفى مديرية ميفعة عنس، بالمحافظة ذاتها، أقدمت الميليشيات الحوثية، على اختطاف خمسة أطفال آخرين من قرية “حصن قديد”، وهم رماح غازى عبدالله محمد (14عاماً) وأحمد صلاح محمد اللذع (15 عاماً) وعلى محسن محمد (13عاماً) وحامد حامد أحمد (13عاماً) وجواد بشير قديد (14عاماً) تعرضوا للاختطاف من قبل عناصر ميليشيات الحوثي.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيات نقلت الأطفال الخمسة إلى ملعب ذمار الرياضى (يعد مركز لعمليات الحوثيين والإمدادات) ، قبل نقلهم إلى جهة مجهولة.

و كان المبعوث الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيثس، قد أعلن فى وقت سابق، أن السلام فى اليمن لن يتحقق إلا بحل شامل عبر التفاوض.

فيما أشاد الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى بمساعى وجهود السويد، فى سبيل تحقيق السلام والاستقرار المنشود فى اليمن، وذلك من خلال حرصها ومتابعتها على تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذى رعته بين الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين، وأشار الرئيس اليمنى -خلال استقباله وزيرة خارجية السويد آن ليند، والوفد المرافق لها- إلى التزام الحكومة اليمنية ببنود الاتفاق والذى للأسف لم تلتزم به المليشيات الانقلابية رغم مرور عام كامل منذ ذلك الوقت