الرئيسية / اخبار وتقارير / الحديدة تكسر حاجز الخوف وتنظم احتجاجات شعبية تنديدا لعصابة الحوثي

الحديدة تكسر حاجز الخوف وتنظم احتجاجات شعبية تنديدا لعصابة الحوثي

نفذ العشرات من أبناء مديرية الجراحي جنوب الحديدة، اليوم السبت، وقفة احتجاجية منددة بالمليشيا الحوثية المدعومة من إيران، عقب مقتل مواطن في المديرية برصاص أحد مشرفي المليشيا.

وقالت مصادر محلية لـ “وكالة 2 ديسمبر” إن المحتجين تجمعوا صباحا أمام مبنى إدارة أمن الجراحي، للمطالبة بالقصاص من المسلح الذي أقدم على قتل الشاب محمد أحمد قبة في المديرية.

وقتل الشاب محمد قبة، وهو في العشرينيات من عمره على يد أحد المشرفين الحوثيين، الذي لا يزال محتميا بالمليشيا في المديرية، وهو ما أثار غضبًا شعبيًا تحول الى احتجاج منظم.

وتُذكّر حادثة القتل الجائرة بحق الشاب قبة، بمئات من حوادث القتل التي ارتكبها مسلحو المليشيا الإرهابية بحق الأبرياء، في ظل الحماية الأمنية التي تقدمها المليشيا للمجرمين من أتباعها

ويمارس الحوثيون المدعومون من إيران أساليب متعددة من الظلم والابتزاز وصلت إلى حد القتل بدم بارد، بحق سكان الحديدة الذين لا تزال مناطقهم تحت سيطرة الكهنوت، امام صمت مطبق لمنظمات حقوق الإنسان المعنية.