الرئيسية / اخبار وتقارير / مليشيا الحوثي تُلزم مشايخ عتمة حضور دورات طائفية وتجمع تبرعات من أهالي ذمار

مليشيا الحوثي تُلزم مشايخ عتمة حضور دورات طائفية وتجمع تبرعات من أهالي ذمار

تواصل مليشيا الحوثي منذ سيطرتها على عدد من المحافظات اليمنية على الزام مشائخ ووجاهات وابناء المحافظات التي تحت سيطرتها على حضور دورات طائفية لغرس الولاء لهذة المليشيا ، مديرية عتمة الواقعه غربي محافظة ذمار،هي الآخرى لم تسلم من هذة الدورات فقد الزم مشائخها ووجهاتها على حضور دورات طائفية وتحريضية في إحدى المناطق المخصصة لدوراتها.

مصادر محلية اكدت، إن المليشيات ألزمت المشايخ والوجاهات بمديرية عتمة، أمس الجمعة 6 مارس، حضور دوراتها الطائفية، دون أن تفصح المليشيات عن المناطق التي سيتم نقلهم إليها.

وأوضحت المصادر، أن المليشيات هددت من يرفض حضور الدورات بالسجن أو القتل حيال ذلك، بالإضافة إلى أنها دعت كافة الأهالي بدعم جبهات قتالها بالمقاتلين والأموال.

مصادر مطلعة أكدت أن المليشيات بدأت منذ بداية مارس الجاري من تكثيف دوراتها على المشايخ والشخصيات الاجتماعية والوجاهات في عموم المناطق الواقعة تحت سيطرتها، في الوقت ذاته وجهت برفد جبهات قتالها بالمقاتلين، كونه الأهم لدى المليشيات.

وفي مدينة ذمار، أفادت مصادر محلية للوكالة، أن المليشيات وزعت دفاتر مستندات على عقال الحارات لجمع تبرعات من أهاليها، وذلك لتقديم قافلات غذائية لدعم جبهات قتالها، في الوقت ذاته تريد المليشيات معرفة من يقف معها ومن يقف ضدها.

وبحسب المصادر، فإن المليشيات ألزمت عقال الحارات أيضاً بتجنيد عدد من أبناء الحارات، خلال فترة قصيرة، ليتم نقلهم إلى جبهات القتال.

وأشارت المصادر إلى أن المليشيات تمارس جميع الأعمال والتصرفات التي تخدم سلالتها وبمختلف الطرق، بالإضافة إلى أعمال النهب والسلب للمواطنين في محافظة ذمار، وغيرها من المحافظات الواقعة تحت سيطرتها.