الرئيسية / الرئيسية / بسبب “كورونا”.. السعودية تعلق الدخول والخروج من القطيف

بسبب “كورونا”.. السعودية تعلق الدخول والخروج من القطيف

وكالة ابو ظبي / أكدت وزيرة الصحة المصرية أن جميع المراكب السياحية النيلية والفنادق بالأقصر “آمنة تماما”، وتطبق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ضمن خطة الوزارة لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

جاء ذلك خلال تفقد وزراء الصحة والسكان والسياحة والآثار والطيران المدني، باخرة نيلية في الأقصر جنوبي مصر، حيث اكتشفت عشرات الإصابات بالمرض على مدار الأيام القليلة الماضية.

وراجعت وزيرة الصحة هالة زايد الإجراءات الوقائية الاحترازية المطبقة بالباخرة، مشددة على الاستمرار في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية واتباع العاملين للأساليب الصحية السليمة، لتجنب الإصابة بأي أمراض معدية.

وقالت الوزيرة في تصريحات صحفية، إن جميع الحالات الحاملة للفيروس التي تم اكتشافها كانت دون أعراض للمرض، كما طالبت بعدم  المبالغة في ردود الفعل حيال ما تم رصده من حالات حاملة لفيروس “كورونا” المستجد بالأقصر.

والسبت أكدت مصر ظهور 33 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، على باخرة سياحية في نهر النيل.

وقالت زايد إن أيا من هذه الحالات الجديدة لم تظهر عليها أعراض الإصابة بالفيروس، وأضافت أن 11 شخصا من بين 12 فردا من طاقم الباخرة، أعلن عن الاشتباه بحملهم للفيروس، الجمعة، جاءت نتائج فحوصهم سلبية لكن، مع ذلك، سيتم وضعهم في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن الباخرة النيلية وصلت إلى مدينة الأقصر الخميس قادمة من أسوان، وتم سحبها إلى مكان خارج المدينة ووضعت في الحجر الصحي.

وظهرت أول حالة بعد أن أثبتت الفحوص إصابة امرأة أميركية من أصل تايواني كانت على الباخرة بالفيروس، لدى عودتها إلى موطنها.

وقالت زايد إن إجمالي عدد الأشخاص على الباخرة 171، بينهم 101 راكب و70 من أفراد الطاقم، وهناك 19 أجنبيا بين 45 حالة على الباخرة تم الإعلان خلال اليومين الماضيين عن الاشتباه بإصابتهم بالفيروس.

كانت مصر قد أعلنت، قبل تسجيل هذه الحالات على الباخرة، عن 3 حالات إصابة بالفيروس، وقالت إن أحد المصابين شفي تماما.

وقالت وزيرة الصحة إن مصر نشرت أجهزة فحص في المطارات، تظهر خلال 30 دقيقة ما إذا كان المسافرون مصابين بفيروس “كورونا”.