الرئيسية / اخبار وتقارير / ناطق المقاومة الوطنية : لن يكون اتفاق السويد غطاءً لعمليات إرهابية في البحر الأحمر

ناطق المقاومة الوطنية : لن يكون اتفاق السويد غطاءً لعمليات إرهابية في البحر الأحمر

مارب اليوم – الحديدة

عبر العميد صادق دويد، عضو القيادة المشتركة عضو الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار، عن أسفه لمواقف الأمم المتحدة السلبية تجاه اتفاق العاصمة السويدية ستوكهولم، والتي اعتبرها مشجعة لمليشيا الحوثي في تنفيذ الأجندة الإيرانية المستهدفة إقلاق أمن الملاحة في البحر الأحمر وباب المندب.

وقال دويد، في تغريدة على حسابه في تويتر: “للأسف، آمال الأمم المتحدة في إنجاح “ستوكهولم” ولو بالتغاضي عن خروقات الحوثيين وتقييدهم عمل الفريق الأممي في الحديدة، جعل الاتفاق رهينة العبث ونافذة تستغلها إيران لإقلاق أمن الملاحة والتجارة الدوليتين في البحر الأحمر”.

وأكد دويد أن إيران لن تحقق أهدافها في البحر الأحمر قائلا “وهذا ما لم تنله وذنَبها ولن يكون الاتفاق غطاء لمحاولات إرهابية بحرية”.

وجاءت تغريدة دويد، رداً على بيان بعثة الرقابة الأممية على تنفيذ الاتفاق الخاص بالحديدة الجنرال “أبيهجيت جوها” الذي قال فيه إن عمليات، الأحد، الجوية للتحالف العربي الداعم لليمن ضد مراكز تجميع وتفخيخ قوارب حوثية موجهة عن بعد في منطقة الصليف شمال الحديدة، يمثل تهديدا لاتفاق ستوكهولم.