الرئيسية / اخبار وتقارير / ناطق المقاومة الوطنية: يتحمل الحوثيون انهيار “ستوكهولم” والصمت الأممي مشاركة في المزيد من التدهور

ناطق المقاومة الوطنية: يتحمل الحوثيون انهيار “ستوكهولم” والصمت الأممي مشاركة في المزيد من التدهور

مأرب اليوم – متابعات

حمّل ناطق المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، العميد الركن صادق دويد، مليشيا الحوثي مسؤولية انهيار وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، المتضمن في اتفاق العاصمة السويدية ستوكهولم.

وكتب على حائطه في تويتر، مساء اليوم الأربعاء، ” يتحمل الحوثيون انهيار اتفاق ستوكهولم، المحتضر منذ ولادته، بخروقاتهم المستمرة، وآخرها الاستهداف المباشر بالقنص لضابط الرقابة محمد الصليحي”.

واستهدفت المليشيا الحوثية الموالية لإيران، صباحا، نقطة المراقبة الخامسة في سيتي ماكس داخل مدينة الحديدة ما أدى إلى إصابة العقيد محمد شرف الصليحي بإصابة بالغة في الرأس أثناء أدائه مهامه ضمن فريق مشترك بإشراف الأمم المتحدة.

وأضاف ناطق المقاومة ” الصمت الأممي إزاء الحماقات الحوثية مشاركة فعلية في المزيد من تدهور الوضع في الحديدة”.

وأشرف فريق تابع للأمم المتحدة على تثبيت خمس نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار في محيط مدينة الحديدة، كبرى مدن الساحل الغربي، كما شُكلت لجنة تنسيق (ضباط ارتباط) من جانبي الحكومة والمليشيا برئاسة أممية، تراقب الالتزام بوقف النار.

وحسب إحصائية ارتكبت المليشيا الحوثية 100 خرق أثناء ثبيت نقاط المراقبة الخمس خلال الفترة19- 23 أكتوبر الفائت.

وكان رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار اللواء الركن محمد مصلح عيضة اعتبر الخرق الحوثي “تهديدا خطيرا” ينسف اتفاق ستوكهولم ويعيد الأوضاع إلى “نقطة الصفر”، مطالبا الأمم المتحدة وبعثتها في اليمن والحديدة بتحديد موقف “واضح وصريح” من هذا الخرق.