الرئيسية / اخبار وتقارير / سلطات الاصلاح تعتقل اعلامي في قلعة القاهرة بتعز

سلطات الاصلاح تعتقل اعلامي في قلعة القاهرة بتعز


مأرب اليوم – تعز
تعرض المصور والصحفي مفيد الغيلاني، إلى اعتداء أثم من قبل مجموعة مسلحة تتبع عاقل حارة النقيل والدائري بمديرية القاهرة في مدينة تعز وتم اقتياده إلى قسم شرطة “النسيرية” بمديرية القاهرة.
وقال الغيلاني في بلاغ وجهه للسلطة المحلية وإدارة أمن تعز الموالية للإصلاح ونقابة الصحفيين اليمنيين نشره في صفحته في “فيس بوك” أن عاقل حارة النقيل والدائري بمديرية القاهرة ومرافقين يتبعونه قاموا بمنعه من التصوير أثناء تصويره لفلم وثائقي عن المواقع الأثرية في مدينة تعز في محيط قلعة القاهرة”.
وأضاف الغيلاني أن المسلحين حاولوا أخذ كاميرته، وقاموا بالاعتداء والتهجم عليه بشكل همجي.
وأشار الغيلاني إلى أنه ورغم تعريفه لهم بأنه صحفي وإبراز ما يثبت ذلك؛ إلا أنهم اقتادوه إلى قسم الشرطة في منطقة النسيرية واحتجزوه ورفضوا الإفراج عنه.
ولفت إلى أنه وبعد أكثر من ثلاث ساعات من الاحتجاز والتحقيق، تواصل زملاء صحفيين مع الجهات الأمنية، وتم الإفراج عنه من قسم الشرطة.
وطالب الأجهزة المعنية بالتحقيق في الحادثة، ورد الإعتبار له، وتوفير الحماية للمصورين وعدم ملاحقة الصحافيين والإعلاميين، أو الزج بهم في أتون صراعاتهم السياسية القذرة كما حملهم المسؤولية الكاملة عن سلامته.
وفي السياق أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين ما تعرض له الزميل الصحفي مفيد الغيلاني.
وقالت النقابة في بيان لها انها “تلقت بلاغا من المصور الصحفي “مفيد الغيلاني” يفيد فيه منعه من التصوير في أحد المواقع الأثرية في مدينة تعز من قبل عاقل الحارة ومرافقيه ومصادرة كاميرته بعد التهجم عليه وأخذه إلى قسم شرطة صينة واحتجازه لساعتين ونصف.
نقابة الصحفيين اليمنيين وهي تدين هذه الواقعة تطالب السلطات الأمنية بتعز المحسوبة على الاصلاح التحقيق في الواقعة ومعاقبة المتورطين فيها وتوفير الحماية للزميل الغيلاني.
وجددت النقابة مطالبتها السلطات في تعز الافراج عن الصحفي جميل الصامت وإيقاف ملاحقة الصحفيين والنشطاء.
وتشهد مدينة تعز اعتقالات واسعة للناشطين والاعلاميين والسياسيين من قبل السلطات الامنية والعسكرية المحسوبة لحزب الاصلاح والبسط على عقارات واسعة منها اثرية في قلعة القاهرة