الرئيسية / اخبار وتقارير / وفاة معتقل تحت التعذيب في سجون الشرطة العسكرية التابعة للإخوان بتعز

وفاة معتقل تحت التعذيب في سجون الشرطة العسكرية التابعة للإخوان بتعز

مأرب اليوم – تعز

توفي مواطن تحت التعذيب، الأحد، في سجون الشرطة العسكرية التابعة لمحور تعز، بعد أسابيع على اعتقاله بطريقة غير قانونية.

وقالت مصادر مطلعة ، إن افراد في قوات الشرطة العسكرية اوصلوا جثة المواطن مجيب أحمد الراجحي (43 عام)،  الى مستشفى الثورة العام في تعز، بعد وفاته بالسجن نتيجة تعرضه للتعذيب بالإضافة الى الإهمال وسوء المكان المحتجز فيه وازدحامه بالمعتقلين وانعدام التهوية”.

واشارت المصادر الى ان الراجحي، من ابناء جبل حبشي،   كان قد اعتقل من قبل الشرطة في فبراير الماضي من محل عمله في  حي بير باشا، بذريعة انه من الخلايا النائمة التابعة

وقالت مصادر مقربة الراجحي ،ان الأسرة ظلت طيلة فترة اعتقاله لدى الشرطة العسكرية وتلقت تأكيدات بانه بري ولم تثبت عليه أي تهمة، وكذلك تلقت وعودا بالإفراج عنه قبل ثلاثة أيام من اعتقاله.

واشارت الى ان مجيب، أب لأربعة أطفال، كان قد اشتكى لأسرته والمحققين  قبل يوم من اعتقاله بانه منهك صحيا.

واضافت، ان الأسرة التي كانت تترقب الإفراج عنه فوجئت باتصال من قبل الشرطة العسكرية صباح الأحد تطلب منها الذهاب الى مستشفى الثورة واستلام جثة ابنها.

واستقبل ابناء تعز نبأ وفاة الراجحي بسخط كبير وسط مطالبات بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين عن الجريمة.