الرئيسية / اخبار وتقارير / مدير فرع الامن السياسي يرفض توجيهات محافظ تعز للمرة الثانية بإطلاق المعتقلين

مدير فرع الامن السياسي يرفض توجيهات محافظ تعز للمرة الثانية بإطلاق المعتقلين

مأرب اليوم – تعز :

للمرة الثالثة على التوالي وجه محافظ محافظة تعز ، نبيل شمسان، مذكرة الى مدير جهاز الأمن السياسي المنتمي للإصلاح في تعز، عبدالواحد سرحان، تأمره بسرعة الإفراج عن معتقلين الرأي، فيما الأخير يتمرد .

وكشفت المذكرة الثالثة والأخيرة لشمسان، والموقعة بتاريخ 2020/3/26، عن رفض سرحان وعدم اكتراثه لمذكرات المحافظ السابقة التي طلب فيها منه سرعة الإفراج عن الناشط، عبدالله فرحان، لعدم وجود الأسباب القانونية لاعتقاله.

ووجه شمسان، بمذكرته الأخيرة، بسرعة الإفراج عن فرحان بالإضافة الى الصحفي جميل الصامت والكاتب جميل الشجاع، الذين تم اعتقالهم في مطلع شهر مارس نفسه.

وأشار شمسان الى أن عدم اكتراث إدارة الأمن السياسي وتقديمها أسباب قانونية لإبقاء معتقلي الرأي في سجونها بالوقت الذي ترفض به أوامر السلطة المحلية بالإفراج عنهم أمر وضع السلطة المحلية بالحرج”، بالأخص مع التصعيد الاحتجاجي والضغط السياسي المطالب بالإفراج عنهم.

وحمل شمسان إدارة الأمن السياسي المسؤولية القانونية عن عدم تنفيذ توجيهاته وعن التداعيات التي سوف تترتب عليها.

وكشفت مصادر مطلعة ، ان قيادة المحور والأمن السياسي، الذي يسطر عليه حزب الإصلاح، ترفض الإفراج عن معتقلين الرأي لكونهم من طرف سياسي مناهض لسلطة الحزب”، بالإشارة منه الى التنظيم الناصري الذي ينتمي اليه المعتقلون.

وأشار الى أن الإصلاح يريد بالمماطلة في عدم تنفيذ توجيهات شمسان الى احراجه أكثر أمام الأحزاب السياسية المناوئة له وارسال رسالة لخصومه مفادها انه المسيطر عن السلطة في تعز.