الرئيسية / اخبار وتقارير / مليشيات الحوثي تروِّج لصور الإمام يحيى ونجله أحمد في أسواق وشوارع صنعاء

مليشيات الحوثي تروِّج لصور الإمام يحيى ونجله أحمد في أسواق وشوارع صنعاء

أظهرت ميليشيا الحوثي الكهنوتية ولأول مرة للعلن صور رموز أئمة الحكم البائد -الذين ثار عليهم اليمنيون بثورة 26 سبتمبر المجيدة في العام 1962م- في عدد من أسواق وشوارع العاصمة صنعاء وقاموا بالترويج لها وبيعها لأتباعهم.

وتداول ناشطون صوراً لأحد الناشطين الموالين للمليشيا في مدخل باب اليمن بمدينة صنعاء القديمة وهو يحمل صوراً وملصقات للإمام يحيى ونجله أحمد حميد الدين، الذين أسقطتهما الثورة اليمنية المجيدة بعد عقود من الحكم الإمامي الاستبدادي الظالم الذي ثار عليه اليمنيون منذ عقود من الزمن.

وبدأت مليشيات الحوثي مؤخراً بالترويج لصور وملصقات لرموز حكم الأئمة السلالي وزعماء المليشيات الحوثية المؤسس الصريع حسين الحوثي وأخيه الأصغر الإرهابي عبدالملك الحوثي ووالدهما بدر الدين الحوثي وعرضتها للبيع على مدخل وجانب بوابة باب اليمن الرئيسية بمدينة صنعاء القديمة وبعدد من الجولات في شوارع العاصمة الرئيسة.

وسعت القيادات السلالية التي توغلت في الحكم مستغلة اتفاق المصالحة بعد قيام الجمهورية منذ سقوط حكم الإمام المستبد عبر نفوذها وميليشياتها الحوثية التي انقلبت على السلطة بصنعاء في 21 سبتمبر 2014 لإعادة مشروع الحكم الإمامي السلالي العنصري وطمس كل ما هو متعلق بهوية ومعالم ورموز الجمهورية اليمنية في مناهج التعليم والمتاحف وتغيير أسماء عدد من الشوارع والمؤسسات وقبر الجندي المجهول، خصوصاً تلك الأسماء التي لها علاقة بثورة “26 من سبتمبر” ورموز وقيادات الثورة والجمهورية.

كما أقدمت الميليشيات الحوثية على اقتحام المتاحف الوطني والحربي ومقر منظمة مناضلي الثورة اليمنية بصنعاء ومسجد الصالح وقامت بنهب غالبية محتوياتها من سجلات ومخطوطات ووثائق تاريخية وبطولية وكل ما يتعلق بالثوار والمناضلين وقادة الجمهورية.