الرئيسية / اخبار وتقارير / قيادات سياسية وصحفيون: الخطاب الرخيص هو من يمزِّق النسيج الاجتماعي لتعز

قيادات سياسية وصحفيون: الخطاب الرخيص هو من يمزِّق النسيج الاجتماعي لتعز

أثار حديث محافظ تعز السابق علي المعمري العنصري عن التوطين في الساحل والحجرية، ردود أفعال واسعة ساخرة ومستهجنه لهذا الطرح المناطقي من نائب في البرلمان ومحافظ سابق لأحدى أهم محافظة يمنية.

وقال رئيس فرع التنظيم الوحدوي الناصري في تعز، عادل العقيبي، إن الحوثيين يحذرون من مخطط إماراتي لتغيير التركيبة الديموغرافية لتعز وتمزيق نسيجها الاجتماعي، وهذا الخطاب الذي يدعي الحرص على تعز يتطابق تماما مع خطاب بعض مدعيي الحرص من أبنائها، في إشارة إلى ما قاله المعمري.

وأضاف العقيبي، تطابق في تحديد العدو والأهداف (الحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي لتعز ومنع تغيير التركيبة الديموغرافية لها)، لتأكيد ذلك الحرص لم يتبقَ أمام الطرفين المدعين الحرص على تعز إلا خطوة واحدة هي إعلان الوحدة والاندماج لقيادة المعركة الواحدة ضد العدو المشترك وتحقيق الأهداف الموحدة (التي يغيب عنها هدف التحرير واستعادة الدولة).

وقال العقيبي، توحدوا ليتوحد النسيج الاجتماعي لتعز في مواجهتكم ويحسم معركته، ما لم فلا تدلسوا على الناس بخطاب رخيص وصفيق هو ذاته من يمزق النسيج الاجتماعي لتعز ويؤجل لحظة انتصارها.

وقال الصحفي أحمد شوقي أحمد، ما دام طارق عفاش يحشد الحجرية، ويوزع المال، والسلاح، تحت شعار “الانتقام للحمادي” بحسب كلام الأستاذ علي المعمري في مقاله، فهذا يكاد يكون إقراراً ضمنياً من المعمري، بأن الطرف الذي يواليه مسؤول عن جريمة اغتيال الشهيد الحمادي.

وأضاف شوقى، وإلا ما معنى أن يتمكن العفاشي طارق من اختراق الحجرية وهي التي يفترض أنها صاحبة الخصومة التاريخية مع عمه “علي عبد الله صالح عفاش”؟!

وقال شوقي، وإذا افترض المعمري أن طارق عفاش أقنع أصحاب الحجرية بالمال، فسؤالي وأين هي أموال أصحابك المطاوعة التي ضخوها لشراء الذمم في الحجرية يا أستاذ علي، خصوصاً وأنك متابع جيد لأسعار الصرف، وتعرف أن الريال القطري لا يقل قوة عن الدرهم الإماراتي، بل يتجاوزه أحياناً!!!وقال الصحفي عامر عبد الكريم، علي المعمري قال هناك “تغيير ديمغرافي” في الساحل وإن هناك توطينا وتأثيرا في التركيبة الديمغرفية، يا هذا كان أولى بك أن تقول هذا الكلام أيام ما كنت محافظا وتروح تحرر المخا بناس ما يعملوش تغيير ديمغرافي.

وأضاف عبد الكريم، قولوا للمعمري حين بنى له بيتا بصنعاء أيام ما كان نائبا بالبرلمان هل حدث تغيير ديمغرافي؟؟وقال عامر عبد الكريم مخاطبا المعمري، كلامك عن النازحين في الشمايتين هم مثلك لما كنت محافظا نازحا في كرنيش ريمي بعدن مثلهم مثلك هربوا من جحيم المليشيات الحوثية وأنت هربت بتوجيه من المقر لكي يتمكنوا من سيطرتهم على شارع جمال وقد تم ذلك بفضلك.

وأضاف عبد الكريم، مطالبة المعمري تعيين قائد للواء 35 مدرع من أجل ما يحدث تغيير ديمغرافي “أمانة هذه الكلمتين مليحة مرة وووعلي هذا المقال حقك قده عند العليمي مدير مكتب هادي وبيتم العمل به”.

عامر عبد الكريم أشار إلى أن، الهدرة من الفنادق كشفت المخططات وأظهرت المواهب الثقافية والادبية لدى علي المعمري محافظ الشهرين إلا ربع لتعز.

وسخر معاذ المقطري، رئيس مركز باب المندب للدراسات، من حديث المعمري وقال، علي المعمري تقدر تقول إنه تسرع، أو أنه تأخر؟ لو كان قال كلامه القوي قبل جائحة كورونا، أو بعد ما تنتهي الجائحة، كنا شا نشل بعده، وبا يشبك لنا الكل على قطر سات، ذي الأيام كل من حانب بروحه، يا روح ما بعدك روح، والتوقيت مهم!

وأضاف، الجبواني والميسري شبكوا لاصحابهم من بدري، والآن يبثوا.

فخر العزب عضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري قال ساخراً هو الآخر من تناولات المعمري الأخيرة، مش ملاحظين إن الناموس الذي يتنزل على محمد العماد هو نفس الناموس الذي يتنزل على علي المعمري!! والعماد هو مالك قناة الهوية ورئيس تحرير صحيفة الهوية الحوثية.

محمد عبد الرقيب نعمان رد ساخراً على حديث المعمري قائلاً، من أجل الحفاظ على تماسك النسيج الانقلابي الواحد وعدم المساس بديموغرافية الساحل الغربي، ومن أجل إعادة ضم وإلحاق الجنوب الانفصالي، ولضمان تدفق الوزف إلى الأسواق العالمية، تقرر:
خلع برقع الحياء ورفع الحاجز الافتراضي بين الانقلابيين في الحوبان وما وراء الطربال.!! صدر بمخبازة المعمري ونشر في الهوية.