الرئيسية / اخبار وتقارير / تجاهل الإشارة للحوثيين.. غريفيث يعزي في وفاة ضابط الارتباط “الصليحي” ويعتبر مقتله “اعتداء غير مقبول”

تجاهل الإشارة للحوثيين.. غريفيث يعزي في وفاة ضابط الارتباط “الصليحي” ويعتبر مقتله “اعتداء غير مقبول”

وصف المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث” حادثة إطلاق النار على ضابط الارتباط في الفريق الحكومي لمراقبة وقف إطلاق النار بالحديدة “محمد الصليحي” والتي أدت لوفاته مساء أمس، بأنها “اعتداء غير مقبول”.


وقدم “غريفيث” في تغريدة على حسابه في “تويتر” تعازيه للحكومة اليمنية وأسرة العقيد “الصليحي” “لوفاته المأساوية بعد أن تعرض لإطلاق النار في مدينة الحديدة”.

ودون أن يشير إلى الحوثيين قال “غريفيث” إن حادثة مقتل “الصليحي” “اعتداء مؤسف وغير مقبول”.

وأضاف “دومًا ما سترتبط ذكرى العقيد الصليحي بخدمته لدعم إحلال السلام في بلاده.”

وأمس الجمعة، توفي ضابط الارتباط عن الفريق الحكومي العقيد محمد شرف الصليحي متأثراً بإصابته برصاصة قناص ميليشيا الحوثي، شرق مدينة الحديدة “غربي البلاد” الشهر الماضي.

وقال مصدر عسكري ” لمارب اليوم ” إن العقيد الصليحي توفي اليوم الجمعة في أحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن، التي نقل إليها عقب إصابته برصاصة القناص الحوثي في نقطة سيتي ماكس شرقي مدينة الحديدة، في الـ11 من مارس الماضي.

يذكر أن الفريق الحكومي في غرفة عمليات البعثة الأممية في الحديدة علّق عمله منذ الحادثة وحتى هذه اللحظة، فيما أنكر الحوثيون استهداف الصليحي، ووصفها “محمد القادري” عضو فريق الحوثيين في اللجنة المشتركة لإعادة الانتشار بأنها “مزاعم لا أساس لها من الصحة وتندرج ضمن الافتراءات التي يختلقها الطرف الآخر بهدف التنصل من التزاماتهم لتنفيذ اتفاق السويد”.