الرئيسية / اخبار وتقارير / عاجل وخطير…زعيم المليشيات يصدر توجيهات سريه لقياداته بهذا الشأن!

عاجل وخطير…زعيم المليشيات يصدر توجيهات سريه لقياداته بهذا الشأن!

مأرب اليوم – متابعات خاصة

أصدر زعيم الجماعة الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، عبدالملك الحوثي، تعميمًا سريًا، إلى جميع القيادات الحوثية، تلزمهم بالبقاء في المنازل مع تفشي فيروس كورونا في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا بطريقة كبيرة.

وقالت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، إن عبدالملك الحوثي، زعيم المليشيا، وجه عبر مكتبه إلى جميع القيادات الحوثية الكبيرة، بالبقاء في منازلهم ومنع خروجهم لأي ظرف حتى لا يصابوا بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن التوجيهات وصلت شخصيات معينة.

المصادر، ذاتها، قالت إنه وفي الوقت الذي يختار عبدالملك الحوثي، قيادات تابعة له معينة، ترك بقية القيادات تواجه الموت والمصير، لاسيما وأنه أبقى على الدورات التدريبية الإلزامية لكافة مختلف طوائف الشعب اليمن، إضافة إلى التحشيد المستمر للشباب والأطفال إلى جبهات القتال وهو ما يزيد من تفشي الفيروس إلى جبهات المليشيا الحوثية.

وبيّنت، أن الحوثي، أصدر في تعميمه الأخير، إلى العناصر المتواجدة في جبهات القتال للدفاع عن المشروع الإيراني في اليمن، أن تبقي، وتواجه الموت هناك، مبررًا بالخوف عليهم من اصابتهم بفيروس كورونا.

وتلزم الجماعة الحوثية الموالية لإيران، غالبية اليمنيين، والمصلين في كافة مساجد المناطق الخاضعة لسيطرتها، بالتكدس للاستماع للمحاظرات الطائفية الإرهابية التي يلقيها عبدالملك الحوثي يوميًا عبر دوائر تلفزيونية.

ويقول مراقبون، أن توجيهات عبدالملك الحوثي، تثبت أن المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية الموالية لإيران، تعج بانتشار فيروس كورونا وتتفاقم يومًا بعد آخر، منذ أن عاد طلاب حوثيين من قم الإيرانية التي تعد بؤرة فيروس كورونا، وهو ما يشير إلى أن الحوثيين فقدوا السيطرة على هذه الجاحئة.

إعلان ونفي حوثي
والخميس، 2 أبريل2020، أعلن أحد القيادات الحوثية على تويتر، عن اكتشاف حالات مرضية في اليمن، مصابة بفيروس كورونا، لكنه سرعان ما نفته المليشيا الحوثية، وسعت لإنكار وجود أي مصاب في المناطق التي تسيطر عليها، لتعود مرة أخرى وتعلن عن إصابة صومالي وليمني آخر عائد من الشيخ عثمان بعدن، وترفض الاعتراف الرسمي بالرغم من امتلاء مستشفيات صنعاء وصعدة.

عودة طلاب حوثيين من إيران
والأحد، 15 مارس 2020، قال مصدر ملاحي في مطار العاصمة اليمنية صنعاء، إن أكثر من 172 طالبًا حوثيًا، عادوا خلال الأسبوع الماضي من مدينة قم الإيرانية الأولى في العالم بانتشار فيروس كورونا.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويتها خوفًا من الملاحقة الأمنية من قبل المليشيا الحوثية الذراع الإيرانية في اليمن، أن طلاب العناصر الحوثية وصلوا مطار صنعاء على متن طائرة قادمة من مسقط، دون أن يتم اتخاذ إجراءات صحية وقائية.

ظهور أعراض على عائدين من إيران
والخميس 19 مارس 2020، أدخلت المليشيا الحوثية، 15 شخصًا الحجر الصحي، بعد أن ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا المستجد.

وقالت مصادر طبية في محافظة صعدة شمالي اليمن، إن أعراض فيروس كورونا ظهرت بوضوح عليهم، فتم نقلهم إلى فندق الرشيد في مركز المحافظة، والتحفظ عليهم، كحجر صحي، لكنه لم يتم الكشف عن مصيرهم حتى الان، وسط أنباء تفيد عن وفاتهم جميعًا.

وأوضحت المصادر، أن الـ15 شخصًا الذين ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا هم من أبناء منطقة ضحيان التابعة لمحافظة، صعدة، ومن الأشخاص المبتعثين إلى إيران، والعائدين منها ضمن الـ172 شخصًا خلال الأيام الماضية.