الرئيسية / اخبار وتقارير / لم تكتفي بسرقة مافي جيوبهم فأتجهت لسلب مايملكون.. دعوه حوثية للتبرع بأراضيهم للرد على ترامب تثير غضب اليمنيين

لم تكتفي بسرقة مافي جيوبهم فأتجهت لسلب مايملكون.. دعوه حوثية للتبرع بأراضيهم للرد على ترامب تثير غضب اليمنيين

مارب اليوم – خاص

كعادتها لاتتفانا هذه المليشيات لحظة عن سلب المواطن اليمني كل مايملك وكلها تحت مسميات الدفاع عن البلاد فلم يسلم من جشعهم احد فالفقير ازداد فقراً والغني اصبح يشاهد امواله تنهب دون حول ولاقوه امام بطش هذه الجماعة النازية الجديدة فلم تكتفي من نهب الرواتب وفرض الخمس وجمع التبرعات من ابناء الشعب فاتجهوا لسلبهم ما تبقى من اراضيهم .

فدعوة القيادي التابع لمليشيات الحوثي الارهابية محمد البخيتي لليمنيين بدعم تصينهم الحربي عبر التبرع بأراضيهم الا وسيله لاستكمال نهب ما تبقى لهم من ارض او مساحة زراعية تحت مبرر الرد على قرار ترامب بوصفهم منظمة ارهابيه بدعوهم للتبرع لقلب الموازين، حسب وصفه للتصنيع الحربي.

ورد ناشطون بدورهم على البخيتي

فقال الاعلامي عبدالوهاب نمران “‏‎افضل رد اجتثاثكم وبعدين وش من عفول معكم قبل عامين تحاكموا ترامب وفار من وجهه العداله واليوم قطعه ارض وستقلب الموازين انت غلطت في الطلب انت تريد تقول قطعة ارض لفتح مقبره جديده مارب تحصد وانت ترسل وتستقبل وفالح في الأراضي وفتح المقابر قال تصنيع بطلوا الناس تموت جوع يا تصنيع.

وعلق الناشط هيثم قاسم”‏‎قد صنعتوا من المجهود الحربي ذي بتسرقوا باسمه خمس سنوات فاطر
اينهو الآن واف 16 بتقصف في صنعاء اكذبوا على المغرر بهم .


وقال المحامي عبدالواسع سلطان “‏‎من مجهود حربي الى الاحتفال بمولد النبي باسم اكثر من مناسبه تسرقون الشعب الان هذه طريقة جديده لسرقة الشعب قاتلكم الله حتى اراضي المواطنين تريدون سرقتها باسم الدفاع عنهم وانتم من قتلتم الشعب وجوعتم الشعب انتم سبب كل هذه المصائب والحروب التي حلت على اليمن انتم العدو الاول لليمنيين.

وتستمر الجماعه الحوثيه لأختلاق وسائل جديده للقضاء على كل مايملك اليمنيين من اراضي ومنازل وغيرها ليصبح بلا وطن بلا منزل بلا رواتب.