الرئيسية / اخبار وتقارير / امريكا تعلن رسمياً موعد شطب اسم مليشيات الحوثي من قائمة الإرهاب
(FILES) In this file photo taken on February 04, 2021 US Secretary of State Antony Blinken speaks to staff at the US State Department during the first visit of US President Joe Biden in Washington, DC. - US Secretary of State Antony Blinken championed human rights and called for an end to the war in Yemen in his first phone call with Saudi Foreign Minister Faisal bin Farhan, the State Department said February 6, 2021. During their call Friday, the two men "discussed regional security, counterterrorism, and cooperation to deter and defend against attacks" on the Saudi kingdom, department spokesman Ned Price said in a statement. (Photo by SAUL LOEB / AFP)

امريكا تعلن رسمياً موعد شطب اسم مليشيات الحوثي من قائمة الإرهاب

مارب اليوم – متايعات

أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الجمعة، أنه سيتم شطب الحوثيين رسميا من قائمة واشنطن للتنظيمات الإرهابية الثلاثاء، على أمل أن يدعم ذلك الجهود الإنسانية، فيما تم الإبقاء على ثلاث قادة حوثيين على قوائم العقوبات.

وقال بلينكن في بيان: “يهدف هذا الإلغاء إلى ضمان عدم عرقلة سياسات الولايات المتحدة ذات الصلة لعملية (إيصال) المساعدات لمن يعانون أساسا مما تم وصفها بأسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

وأوضح الوزير الأميركي في بيانه أن هذا القرار يأتي بعد الاستماع إلى تحذيرات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية وأعضاء الكونغرس من الحزبين حول تأثير القرار السابق على الوضع الإنساني وعلى حصول اليمنيين على السلع الأساسية مثل الغذاء والوقود.

وتؤكّد منظّمات العمل الإغاثي أن لا خيار لديها سوى التعامل مع الحوثيين الذين يشكّلون حكومة أمر واقع في مناطق واسعة من اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء، وأنّ إدراجهم على لائحة الإرهاب سيعرّض المنظّمات لخطر ملاحقات في الولايات المتحدة. 

ويسثتني القرار ثلاثة قادة للحوثيين، إذ تم الإبقاء على عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم، على قائمة العقوبات بموجب القرار 13611، فيما يتعلق بالأعمال التي تهدد السلام أو الأمن أو الاستقرار في اليمن.

وكان وزير الخارجيّة الأميركي السابق مايك بومبيو أعلن قرار إدراج الحوثيّين على لائحة الإرهاب قبل أيّام من مغادرته منصبه الشهر الماضي، مبرّرًا ذلك بصلتهم بإيران، وكذلك بهجوم سقط فيه قتلى على المطار في عدن، ثاني أكبر مدن اليمن في 30 ديسمبر.

وأودت الحرب الطاحنة المستمرّة منذ ستّ سنوات في اليمن بعشرات آلاف الأشخاص وشرّدت الملايين، ما تسبّب بأسوأ كارثة إنسانيّة في العالم وفق الأمم المتحدة.