الرئيسية / أخبار مأرب / لماذا يرفض الاصلاح دعوات العمالقه والمقاومة الوطنيه للمشاركة في معارك مارب؟

لماذا يرفض الاصلاح دعوات العمالقه والمقاومة الوطنيه للمشاركة في معارك مارب؟

مارب اليوم – خاص

مع تصاعد حدة المواجهات في مدينة مارب شمال اليمن بين قوات الشرعيه ومليشيات الحوثي قدمت المقاومه الوطنية وقوات العمالقه دعوه للحاكم الفعلي لمارب للمشاركة لدحر مليشيات الحوثي التي تحاول بكل قوه لتحقيق تقدم ولو نسبي على حساب سيطرة القوات الحكومة ولكن هناك تعمد لتجاهل اي دعوات لفرض معركة حقيقيه وتحرير مارب، والتحرك الى صنعاء .

قال المحلل السياسي المهندس حسين العبيدي على حسابه تويتر ‏ ان خطر الحوثي سيظل محدقاً بمأرب مالم يتم توحيد جبهة موحدة تمثل كل القوى السياسية والقبلية والشبابية للدفاع عن مأرب بعيداً عن هيمنة وسلطة حزب الاصلاح الحاكم الذي انفرد بالسلطة واستولى على الثروة وسخرها لبناء امن خاص به ولم يبني قوات مسلحة نظامية تدافع عن مأرب ويلوم التحالف عن الهزائم.

ووصف اعلاميين رفض الاخوان لمشاركة اي قوات لمواجهة الحوثي بمثابة اعلان وصايه على مارب وجعلها بين خيارين اما الاصلاح او الحوثي .

واتهم سياسيون الاصلاح بممارسة اعمال تخدم الحوثي اكثر من مواجهته حيث، كان الاصلاح هو الدينمو المحرك للشرعيه التي اعلنت توافق مع الحوثي في السويد وتجميد جبهات الساحل الغربي.

وقال العميد طارق صالح في تغريدة له امس ” من الحديدة الى مارب وكل مابينهما من جبهات قتال الحوثي هي جبهتتا.
نكرر دعوتنا للشرعية لاسقاط اتفاق السويد سياسيا وترتيب الصفوف حتى نقاتل كجبهة واحدة في مارب او في الساحل، ونحن ضد كل الاتفاقات والتفاهمات المنفردة مع الحوثي حتى في قضية الأسرى.
معركتنا واحدة وعدونا واحد.