الرئيسية / اخبار وتقارير / هجوم حوثي جديد على مطار أبها.. والسعودية تعلن إحباطه

هجوم حوثي جديد على مطار أبها.. والسعودية تعلن إحباطه

مارب اليوم – متابعات

قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ، الأحد، إنه جرى “اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار مفخخة أطلقت تجاه خميس مشيط من قبل الميليشيا الحوثية”، وفقا لما أعلنته القناة الإخبارية السعودية.

وفي تغريدة عبر تويتر كتبت القناة السعودية الرسمية نقلا عن التحالف: “المحاولات الإرهابية للطائرات بدون طيار ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان”.

ولم تكشف القناة السعودية مزيدا من التفاصيل.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث عسكري باسم جماعة الحوثي قوله إن طائرتين مسيرتين أطلقتهما القوات التابعة للمتمردين الحوثيين بعد ظهر الأحد قصفتا مطار أبها السعودي”.

من جانبه، قال المتحدث ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏الرسمي للقوات الحوثية، يحيى سريع، في تغريدة عبر تويتر، إن “سلاح الجو المسير يتمكن بفضل الله من استهداف مطار أبها الدولي بعد ظهر اليوم الأحد بطائرتين نوع صماد 3 وقاصف 2k وكانت الإصابة دقيقة.”.

وأضاف: “يأتي هذا الاستهداف في إطار الرد الطبيعي والمشروع على تصعيد العدوان الجوي وحصاره الشامل على بلدنا وننبه مجددا جميع المواطنين الابتعاد عن المطارات والمواقع التي تستخدم لأغراض عسكرية.”.

التحالف: اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار مفخخة أطلقت تجاه #خميسمشيط من قبل الميليشيا الحوثية #الإخباريةعاجل

— الإخبارية عاجل (@EKH_brk) February 14, 2021
والسبت، قالت قناة المسيرة التابعة للمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران إن الجماعة أصابت “هدفا هاما” في مطار أبها أيضا.

ونقلت القناة عن متحدث عسكري باسم الحوثيين قوله إن الهجوم جاء ردا على الضربات الجوية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

لكن المتحدث باسم قوات التحالف العسكري الذي تقوده الرياض تركي المالكي، قال في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن “قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح اليوم (السبت) من اعتراض وتدمير طائرة دون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيا الحوثية (…) لاستهداف مطار أبها الدولي”.

وكان الحوثيون استهدفوا، الأربعاء، أيضا مطار أبها جنوب غرب السعودية، ما أدى إلى اشتعال طائرة ركاب مدنية على أرض المطار.

وأثارت الهجمات الأخيرة والاعتداءات في شمال اليمن احتجاج إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن التي أوضحت، الجمعة، أن قادة الحوثيين الرئيسيين ما زالوا مدرجين على القائمة السوداء بصفتهم الشخصية، رغم قرار شطب الجماعة من القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية، ابتداء من الثلاثاء المقبل.

وكانت منظمات دولية اعتبرت أن هذا التصنيف الذي أقره الرئيس السابق دونالد ترامب قبل شهر تقريبا، يعرقل بشكل كبيرة جهود إيصال المساعدات إلى اليمن، في بلد مصنف أنه يشهد أسوء أزمة إنسانية في العالم، وفقا للأمم المتحدة.

في الأسبوع الماضي، شدد بايدن على دعم بلاده للسعودية ضد هجمات الحوثيين، ومع ذلك سبق للرئيس الأميركي تعليق “مبيعات الأسلحة” للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد المتمرّدين الحوثيين في جارتها الجنوبية، تلبية لتعهد حملته منذ فترة طويلة.

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفا عسكريا دعما للحكومة المعترف بها دوليا التي تخوض نزاعا داميا منذ 2014 ضد الحوثيين الذين تدعمهم إيران ويكثفون هجماتهم على السعودية.