الرئيسية / اخبار وتقارير / الخارجية الأميركية تدعو مليشيات الحوثي إلى وقف التقدم نحو مأرب والتوجه للمفاوضات
A pro-government tribal fighter sits in a position where he fights against the Houthis in Marib, Yemen October 2, 2020. REUTERS/Ali Owidha

الخارجية الأميركية تدعو مليشيات الحوثي إلى وقف التقدم نحو مأرب والتوجه للمفاوضات


الحرة – واشنطن

دعت الولايات المتحدة، الثلاثاء، الحوثيين في اليمن على وقف تقدمهم نحو مدينة مأرب ووقف جميع العمليات العسكرية والانتقال إلى المفاوضات، مذكرة بأن البلاد تمر بـ”أسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

وقال بيان لوزارة الخارجية إن هجوم الحوثيين على مأرب يمثل عمل جماعة “غير ملتزمة بالسلام أو إنهاء الحرب التي يعاني منها الشعب اليمني”، مضيفا أن هذا الهجوم سيزيد عدد المهجرين داخل اليمن ويفاقم الأزمة الانسانية في البلاد.

وأكد البيان أن “نحو مليون يمني لجأوا إلى مأرب التي تخضع لسيطرة الحكومة الشرعية منذ بداية الحرب”، وقال إن على الحوثيين أن يوقفوا جميع أشكال التقدم العسكري، إذا كانوا جادين بشأن التوصل إلى حل سياسي تفاوضي.

كما طالب البيان الحوثيين بالتوقف عن “أي أعمال أخرى خطر ومزعزعة للاستقرار مثل الهجمات عبر الحدود على السعودية”، والالتزام بالمشاركة البناءة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة والمشاركة في الجهود الديبلوماسية التي يقودها المبعوث الأميركي الخاص لليمن تير ليرنكينغ.

وأكد البيان أن “الوقت قد حان لإنهاء هذا الصراع”، مشيرا إلى أنه “لا توجد حلول عسكرية لإنهائه”.

وأعرب منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، مارك لوكوك، الاثنين، عن قلقه الشديد نتيجة التصعيد العسكري الحاصل في مأرب وتداعياته المحتملة على الأوضاع الانسانية.

وقد صعدت جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، هجماتها ضد الحكومة اليمنية، المعترف بها دوليا، في محاولات للتقدم من عدة جهات باتجاه مدينة مأرب الاستراتيجية، آخر معاقل السلطة في شمال اليمن، حسبما أفاد مسؤولون عسكريون وكالة فرانس برس، الاثنين.