الرئيسية / اخبار وتقارير / صاروخ أم جسم فضائي؟.. بلاغ من قائد طائرة أميركية عن حادث غامض
A person carries signs outside a gate to Area 51 as an influx of tourists responding to a call to 'storm' Area 51, a secretive U.S. military base believed by UFO enthusiasts to hold government secrets about extra-terrestrials, is expected in Rachel, Nevada, U.S. September 20, 2019. REUTERS/Jim Urquhart

صاروخ أم جسم فضائي؟.. بلاغ من قائد طائرة أميركية عن حادث غامض

مارب اليوم – الحرة

أفادت تقارير إخبارية أن جسما غامضا حلق فوق طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية الأمريكية كانت في طريقها من سينسيناتي في ولاية أوهايو إلى فينيكس في ولاية نيومكسيكو.

وبحسب موقع “فوكس نيوز”، فقد أبلغ الطيار خلال رحلته ظهر يوم الأحد الماضي عن رؤيته لجسم غريب كان يطير فوق الطائرة مباشرة خلال تحليقه في أجواء شمال شرق نيو مكسيكو.

وأجرى الطيار محادثة مع برج المراقبة جاء فيها: “لقد كان لدينا شيء ما فوق رؤوسنا مباشرة”، مضيفا: “”أكره أن أقول هذا، و لكنه بدا وكأنه جسم أسطواني طويل يشبه أحد أنواع صواريخ كروز، ومر من فوقنا بسرعة كبيرة”.

وأكدت شركة أمريكان إيرلاينز صحة الإرسال الإذاعي للطيار، دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل، طالبة من الإعلاميين والمتهمين بالموضوع بالتوجه بأسئلتهم إلى مكتب التحقيقات الفدرالي الذي رفض التعليق على الموضوع حتى الآن.

ويتم الإبلاغ عن الآلاف من مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة كل عام، لكن التقارير الوارد من الطيارين حظيت باهتمام متزايد مؤخرًا.

ففي فبراير 2018، واجه اثنان من الطيارين بشكل منفصل جسمًا مشعا على ارتفاع حوالي 5 آلاف قدم شرقي ولاية أريزونا.

وبين عامي 2014 و 2015 ، أبلغ طيارو البحرية الأميركية عن العديد من الأجسام الطائرة الطائرة التي تحلق بسرعات تفوق سرعة الصوت، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.