الرئيسية / اخبار وتقارير / تنديداً بمحرقة المليشيات …مئات اللاجئين يتظاهرون أمام المفوضية السامية بصنعاء

تنديداً بمحرقة المليشيات …مئات اللاجئين يتظاهرون أمام المفوضية السامية بصنعاء


مارب اليوم – صنعاء

تظاهر المئات من اللاجئين الأثيوبيين، الثلاثاء، 9 مارس/ آذار 2021م، أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في صنعاء، تنديداً بالجريمة التي حدثت للمهاجرين الأفارقة.

وتوفي عشرات اللاجئين الأفارقة، وأصيب نحو 170 آخرين إثر اندلاع حريق كبير في أحد مراكز الاحتجاز بمبنى مصلحة الهجرة والجوازات بصنعاء.

واندلع الحريق في هنجرٍ مجاور للمبنى الرئيسي. وأثناء نشوب الحريق، كان هناك قرابة 900 مهاجر، معظمهم من الإثيوبيين، في مرفق الاحتجاز المكتظ. وكانت منطقة الهنجر تضم أكثر من 350 مهاجراً.

وتحتجز ميليشيا الحوثي أكثر من 2000 لاجئ إفريقي جمعتهم من مختلف مناطق سيطرتها وكانت تأخذ بعضهم للقتال في الجبهات بالترغيب أو الترهيب، وتستخدمهم كورقة ابتزاز وضغط على المنظمات الدولية بغرض الحصول على دعم بالغذاء والمال وتوفير المباني بزعم رعايتهم.

وأشارت مصادر قانونية، إلى أن أغلب اللاجئين كانوا قد عبروا عن رغبتهم في العودة إلى بلادهم عبر الأمم المتحدة، لكن ميليشيا الحوثي كانت ترفض و”تماطل” في تسفيرهم رغبة منها في إبقائهم كورقة ابتزاز للحصول على مكاسب أو تجنيدهم للقتال في الجبهات.

وقالت المصادر، إن مليشيات الحوثيين فرضت “تعتيماً على القضية وهددت مندوبي منظمات دولية نزلوا لمكان الحريق لمحاولة تقصي الحقائق”.

فيما مصادر إعلامية أكدت أن الحريق متعمد بعد إطلاق قنبلة حارقة على الضحايا بمركز احتجاز للاجئين بصنعاء من قبل عناصر حوثية.

ودعت المنظمة الدولية للهجرة، الثلاثاء، ميليشيا الحوثي للسماح لها بالوصول العاجل لتقديم المساعدات الإنسانية للمهاجرين المصابين جراء الحريق الذي نشب الأحد في مركز لاحتجاز المهاجرين في صنعاء.